الاثنين، 28 أبريل، 2008

اسقاط طائرة للاحتلال الاميركي الصليبي على يد رجال الجيش الاسلامي بالعراق

بسم الله الرحمن الرحيمقَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُم ُاللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِين
الحمد لله رب العالمين القوي العزيزوأفضل الصلاة و أتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة ، وعلى آله وصحبه أجمعينأما بعد ..فبعد التوكل على الله وبعون منه تمكنت مفارز الإشتباكات لجناح حرب العصابات المنظمة في الجيش الإسلامي في العراق من إسقاط طائرة مسيرة للعدو الأمريكي وذلك في جنوب بغداد (خارج). والحمد لله رب العالمين.
Pictures from the video



Download links
روابط التحميل
High Quality mpg
جودة عالية
7 mb
http://www.archive.org/download/directedplane_28_4/2107.mpghttp://www.archive.org/download/directedplane_28_4_01/plane.mpghttp://www.archive.org/download/directedplane_28_4_02/mpg.mpghttp://www.fileflyer.com/view/vHNRwAY
High Quality rmvb
جودة عالية
5 mb
http://www.archive.org/download/directedplane_28_4/2107_high.rmvbhttp://www.archive.org/download/directedplane_28_4_01/plane_high.rmvbhttp://www.archive.org/download/directedplane_28_4_02/rmvb_high.rmvbhttp://www.fileflyer.com/view/cnnmdBWLow Quality rmvb
جودة منخفضة
1.4 mb
http://www.archive.org/download/directedplane_28_4/2107_low.rmvbhttp://www.archive.org/download/directedplane_28_4_01/plane_low.rmvbhttp://www.archive.org/download/directedplane_28_4_02/rmvb_low.rmvbhttp://www.fileflyer.com/view/ke94XAd
Mobile quality 3gp
جودة جوال
200 kb
http://ia360904.us.archive.org/0/items/directedplane_28_4/2107.3gphttp://ia360924.us.archive.org/1/items/directedplane_28_4_01/plane_mob.3gphttp://ia360939.us.archive.org/2/items/directedplane_28_4_02/gp.3gpPraise be to Allah, Allah Akbar and Glory to AllahThe military leadershipThe Islamic Army in IraqJihad and Reform Front
الله أكبر و العزة لله
الجيش الإسلامي في العراقجبهة الجهاد و الإصلاح

نعي كوكبة من الشهداء الابطال

ينعى مجلس شورى كتائب رايات الحق بكافة فصائله وتشكيلاته كوكبه من مجاهديه الابطال الذين التحقوا بركب الشهداء والصديقين وطرزوا ثرى ارض العراق الطاهره بدمائهم الزكيه خلال معركة ضروس مع قوات الاحتلال الامريكي المجرم مجلس شورى كتائب رايات الحق
بسم الله الرحمن الرحيم
مجلس
شورى كتائب رايات الحق


(ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عن ربهم يرزقون)
صدق الله العظيم

ينعى مجلس شورى كتائب رايات الحق بكافة فصائله وتشكيلاته كوكبه من مجاهديه الابطال الذين التحقوا بركب الشهداء والصديقين وطرزوا ثرى ارض العراق الطاهره بدمائهم الزكيه خلال معركة ضروس مع قوات الاحتلال الامريكي المجرم في قاطع عمليات جنوب بغداد في ليلة 27 ----28/4/2008....اننا في الوقت الذي نعزي فيه انفسنا وذويهم نسئل الله تعالى ان يتغمدهم بواسع رحمته وان يسكنهم فسيح جناته وان يحشرهم مع الانبياء والصديقين والشهداء ونعاهدهم بأننا على العهد والوعد باقون وسنبقى مشاريع استشهاد دائمه حتى تحرير ارض العراق الطاهره وكافة اراضينا العربيه المحتله.....انا لله وانا اليه راجعون

1-الشهيد البطل العقيد واثق الحيالي
2-الشهيد البطل عبدالرزاق الجبوري
3-الشهيد البطل دحام الشمري
4-الشهيد البطل هزاع الشمري



عبد الكريم السامرائي
المكتب الاعلامي
مجلس شورى كتائب رايات الحق

الأحد، 27 أبريل، 2008

ضابط يدلي بمعلومات عن الارهاب الاميركي في العراق




ضابط في الشرطة :- الامريكان هم الذين دبروا تفجير صهريج على مركز الشرطة في تل الرمان بمدينة الموصل ..! - شهادة شاهد عيان
الرابطة العراقية - الخط الساخن

موقع المركز





وقع يوم امس المصادف 26 من نيسان وفي تمام الساعة الخامسة مساءً انفجار هائل سُمع دويه في انحاء الموصل كما تمكن معظم المواطنين من مشاهدة كتلة الدخان المنبعثة جراء الانفجار , وبعد تقصينا من مصادرنا في الموصل عن ماهية الحادث افادونا بان الحادث قد وقع في منطقة حي العامل جنوب غرب الموصل والانفجار نتج عن تفجير صهريج ملغم على مركز للشرطة يقع بين منطقتي تل الرمان وحي العامل .
وقد قمنا اليوم بزيارة منطقة الحادث حيث كان بالامكان مشاهدة المركز الذي قدرنا اضراره ب 90% وكانت هناك مدرعات امريكية والعديد من عناصر الشرطة منعنا وجودهم من تصوير الموقع خشية ملاحظتهم لنا واعتقالنا . وقد كان هنالك جمهور من ابناء المنطقة يراقبون منطقة الحادث وكل فرد فيهم كانت له روايته بخصوص ماجرى يوم امس , عندها تقدم احد الضباط من داخل منطقة الانفجار التي اصبحت اكوماً من الانقاض , وعندما بدأنا بالتفرق اعطانا الضابط اشارة انه لايرغب في ابعادنا عن المنطقة , وعند وصوله الينا بداء بالكلام من دون ان يطلب منه احد ذلك, حيث افاد بانه كان قبل الحادث بساعة داخل المركز حيث وصلت دورية امريكية روتينية وقد طلب الامريكان ان يفحصوا اسلحة رجال الشرطة الموجودين . قال : اعطيناهم الاسلحة واخذوها الى غرفة مجاورة وبعد دقائق اعادوا اسلحتنا الينا وتحركت الدورية الامريكية خارج المركز وأثناء ذلك قام احد افراد الشرطة بتفحص مخزن بندقيته الكلاشنكوف فوجده خاليا الا من 10 طلقات فقط..!
وبدأ باقي الشرطة تفحص اسلحتهم فوجدوها على نفس الشاكلة فامرهم ضابط المركز فورا بالخروج من البناية وقاموا بتحذير ابناء المنطقة بالخروج فورا من منازلهم لانهم يتوقعون ان انفجارا سيحصل بعد قليل ( وهذا مااكده لنا احد اصحاب المحلات ) وبالفعل بعد ربع ساعة تقريبا شاهدوا سيارة كبيرة (تريللة) مع صهريج والسيارة كانت مصفحة والزجاج الامامي مغطى كليا واندفع باتجاه المركز وانفجر محدثا دوياً كبيرا جدا سمع صوته في انحاء الموصل . صدقوني يا اهل الموصل انا ذهلت من كلام الضابط وذهلت اكثر عندما اكد لي اهالي المنطقة نفس الكلام ..واترك لكم التعليق..وان كان لديكم اي معلومات اخرى نرجو منكم ابلاغنا على الخط الساخن 07704704618

جريمة جديدة للميلشيات الشيعية في ديالى


اعترف مصدر امني مسؤول في محافظة ديالى الاحد , أنه تم العثور على مقبرة جماعية بها خمسين جثة مجهولة الهوية داخل قضاء بعقوبة.

وبدأ الكشف عن مقابر جماعية ارتكبها الشيعة والميلشيات الشيعية وبالتواطئ مع قوات الاحتلال الاميركي وايران بحق ابناء السنة المسلمين.
وعثر على المقبرة جماعية داخل بستان في قرية الكبة العائدة لقضاء بعقوبة تحتوي على 50 جثة متفسخة اغلبها يصعب تمييزها.

وهذه واحدة من مقابر كشف عنها مؤخرا بعد ان شاهد العالم فضيحة العصر بالكشف عن مقبرة لابناء السنة قام بقتلهم وتعذيبهم مجرمين شيعة عملاء من عصابات الكلب العميل مقتدى صدر وعبد عزيز حكيم وكلاهما مجهول الاصل حيث زاد العدد عن 4000 اسان بري معظمه نساء واطفال.http://alressd.maktoobblog.com

مهاتير: بوش وبلير مجرما حرب



مهاتير يدعو إلى محاكمة بوش وبلير كمجرمي حرب الزعيم الماليزي: لابد من تشكيل محكمة دولية لجرائم الحرب في العراق

دعا الزعيم ورئيس وزراء ماليزيا السابق مهاتير محمد إلى تشكيل محكمة دولية لمحاكمة قادة غربيين عن جرائم الحرب التي ارتكبوها في العراق.
وطالب مهاتير في لقاء في «إمبيريال كوليج« في لندن أمس الأول إلى محاكمة كل من الرئيس الأمريكي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير ورئيس وزراء أستراليا السابق جون هاورد لدورهم في الحرب.
وقال محمد شفيق المتحدث باسم «مؤسسة رمضان« التي نظمت اللقاء: إن مهاتير، الذي تولى الحكم في الفترة من 1981 إلى 2003، يرغب في محاكمة المسئولين الثلاثة غيابيا عن جرائم الحرب التي ارتكبت في العراق. وأوضح المتحدث أن اللقاء كان فرصة للطلاب لطرح مجموعة من الأسئلة بشأن جرائم الحرب والوضع الدولي.
وأضاف إن مهاتير قال انه يجب على الناس أن يتوقفوا عن قتل بعضهم البعض وأن يلجأوا إلى التحكيم والمفاوضات والنقاش بديلا لأعمال العنف والحرب والقتل.
وبشأن الحرب في العراق تحدث مهاتير عن آلاف الأشخاص الذين يتعرضون للقتل وعن الحرب الاقتصادية وعن قوة النفط وكيف يمكن استخدام بعض من هذه الأدوات لمحاسبة الأشخاص الذين يورطون بلادهم في الحرب.
وقال شفيق: ان مهاتير تعمد ألا يتحدث أو يجيب عن أية أسئلة من الطلاب بشأن الوضع في ماليزيا خلال اللقاء الذي حضره أكثر من 450 شخصا.
وكان مهاتير قد زار كوبا في وقت سابق من الأسبوع الماضي للمشاركة في أول مؤتمر دولي للمركز الكوبي لدراسات الدفاع والمعلومات. يذكر أن «مؤسسة رمضان« هي مؤسسة بريطانية رائدة للشباب المسلم تدعو إلى التعايش السلمي والحوار بين مختلف الجاليات في المجتمع.
ويذكر ان عدة منظمات وشخصيات عربية وعالمية طالبت في اوقات عدة بمحاكمة المجرمين بوش وبلير وعدة مسؤولين في الجيش الاميركي، وقد ضغطت الولايات المتحدة على دول لالغاء قوانين خاصة بمحاكمة المجرمين.
http://alressd.maktoobblog.com موقع اخر لمتابعة اخبارنا

تبلغ 88 عاما تقرأ وتتعلم اللغة وتتوقع ان يكنس العراق حكومة العار



لقاء مع الحاجة أم ميسون – نموذج للسيدة العراقية الأصيلة التي لم تزدها أحداث العراق سوى صلابة وشموخا
موفد الرابطة العراقية في بغداد ::

التقينا بالحاجة أم ميسون ذات الـ 88 عاما في منزلها في أحد أحياء بغداد، وكان منظرها وهي ممسكة بكتاب تقرؤه ينطق بالكثير من الحقائق الراسخة حول أصالة وعراقة الفرد العراقي وثقافته المميزة والتي جاء المحتل للقضاء عليها كهدف أول في سياسته الماكرة لتدمير الشخصية العراقية الرافضة دوما للاحتلال بجميع أشكاله..
وكان لنا معها هذا اللقاء الشيق..
ولدت الحاجة أم ميسون - كما يكنيها الجميع - في 1920 لعائلة عربية موصلية أصيلة من دار (العمري)، لكنها ولدت في ناحية كردية شمال العراق تدعى (أتروش) حيث كان يعمل والدها كاتبا اداريا في وقت بدأت الدولة العراقية الناشئة بادخال النظم الادارية المدنية الى كافة النواحي الكردية وحتى النائية منها، وبذلك فقد أتقنت الحاجة اللغة الكردية والتركية معا إضافة الى لغتها العربية وأسلوبها البلاغي المميز.
وحدثتنا الحاجة كيف تنقل والدها بين نواحي أتروش وبرزان وريكان وزاخو وسنجار حتى استقر به المقام في مدينته الأصلية الموصل.تقول الحاجة: " لم تكن هناك مدارس في أتروش حتى أنشأ والدي مع عدد من زملاءه العرب أول مدرسة ابتدائية للبنات كان عددنا فيها 5 أطفال فقط، وأذكر أنني كنت في الأول ابتدائي وعمري 12 سنة.. وكانت السيدة التي تدرسنا قد أنهت السادس الابتدائي فحسب..! كانت والدتي أمية لاتجيد القراءة أو الكتابة لكن والدي كان يبذل جهدا كبيرا معنا في تعليمنا القراءة والكتابة وقراءة القرآن.. ولأنني البنت الأكبر فقد كانت والدتي تصر أن أشاركها في الأعمال المنزلية المرهقة على حساب دراستي، بل كانت تمزق كتبي أحيانا عندما أصر على الذهاب الى المدرسة.. " أنهيت الرابع المتوسط بنجاح في العشرينيات من عمري ثم تقدم لخطبتي محام متواضع الحال من أبناء الموصل فتركت الدراسة ورافقته الى إحدى مدن الجنوب العراقي حيث كان يعمل موظفا اداريا قبل أن يمارس مهنة الحاماة، وكنت أستمتع بقراءة كتب القانون رغم أني لم أكن أفهم كثيرا منها، ولأنني كنت أمكث طوال العام بعيدة عن أهلي ومدينتي فقد كنت أقضي معظم وقتي في قراءة كل ما يقع تحت يدي..ثم تابعت الحاجة قولها وهي تستجمع ذكرياتها والتي حملت تجاعيد يديها كثيرا منها قائلة:" كانت مكتبة الدار أصغر من أن تشبع نهمي للقراءة، فكنت أذهب الى المكتبة العامة في هذه المحافظة الجنوبية حيث كانت الدولة (في الستينيات) تعتني كثيرا بنشر المكتبات وملئها بأحلى أنواع الكتب.. وكنت آتي الى المنزل بما لذّ وطاب من عناوين الكتب، ورغم أن الله قد رزقني بستة من الأولاد والبنات إلا أنني لم أنقطع عن القراءة والتي أصبحت خير ما يسليني في وحشة غربتي عن مدينتي وأهلي في الموصل. "أما الشعر فكان يستهوي الحاجة أم ميسون كثيرا، وكانت تحفظ منه الكثير وتستشهد به..
نظرت الحاجة من شباك غرفتها الى نخلات تزين حديقتها ثم تنهدت وهي تنشد أبيات من نظم الشاعر (عبدالباقي العمري) :
باسقات النخل في طلع نضيد................... تتهادى كالعذارى في الحلي
لا تسل عما جرى نهر الفرات................... وسلاً دجلة عما قد جرى من عيون نزحتها العبرات................... وعليها حرمت طيب الكرى كم على الكرخ بقلبي حسرات................... عشعشت والحزن فيها وكرا كلما أذكر أبكي كلما...................
فيبل الدمع مني ملبسيفلم نملك حينها ونحن نستمع الى هذه الأبيات المعبرة الا أن نبكي جميعا على ما آل اليه حال بغداد.. لكن الحاجة ماتزال تتمتع بالشدة والصلابة العراقية رغم كل ما مر في حياتها من أحداث جسام تدع الحليم حيران، وأخذت تصف حكام العراق الجدد مستهزئة بهم وهي تنشد قول الشاعر:
أعرض عن الجاهل السفيه ........ فكل ما قاله فيه
ما ضر بحر الفـرات ........ لو خاضت الكلاب فيه؟
وعندما سألنا الحاجة عن مصير العراق في ظل حكومة العملاء والمعممين، قالت سيذهب هؤلاء ويكنسهم العراق كما كنس من كان قبلهم، ولايبقى الا الحق وأهله.. ثم أنشدت قول الشاعر:
أما ترى البحر تعلو فوقه الجيف ...... ويستقر أسفل قاعه الدرر ؟
حينها ضحكنا جميعا وتعجبنا لسرعة بداهة الحاجة ووصفها الدقيق..!نظرنا الى مجاميع الكتب التي اصطفت تنتظر نصيبها من القراءة، فوجدنا كتيبا لتعليم اللغة التركية.. وعندما سألنا الحاجة وهي في الثامنة والثمانين من عمرها عن ذلك قالت: " بدأت أنسى التركية لعدم ممارستي اياها فقررت أن أراجع معلوماتي من خلال هذا الكتيب لأتذكر ما قد أكون نسيته..! "
إن عزيمة وإصرار الحاجة على الانتفاع من وقتها طوال اليوم لهو مثل يحتذى به خصوصا لكثير من الشباب العراقي والذي انشغل بتوافه الأمور من موبايل ومسلسلات ومطربات بعيدا عن الكتاب الهادف والقصة الهادفة والاهتمام الجاد، مما يجعل من انحرافه أو وقوعه بين الافراط والتفريط أو الغلو والتطرف أمرا سهلا ينتفع منه أعداء الوطن.. ولا يسعنا أخيرا الا أن نشكر الحاجة أم ميسون على مقابلتها الممتعة هذه وندعو الله لها بطولة العمر وأن تشهد قريبا باذن الله تحرير العراق واندحار الأعداء وعودة الوطن الحبيب الى أبناءه المخلصين..
http://alressd.maktoobblog.com لمزيد من الاخبار راجع موقعنا

السبت، 26 أبريل، 2008

فضيلة الشيخ السعدي: علاج اطفال العراق يجب ان يتم عند العرب المسلمين


وجه فضيلة الشيخ الدكتور عبد الملك السعدي نداءه إلى الحكومات الإسلامية والعربية لعلاج الأطفال العراقيين المرضى بدلاً من الكيان الصهيوني حفاظا عليهم من الرِدَّة والتشكيك في دينهم وأوطانهم .

جاء ذلك في فتوى سماحته التي أجاب فيها على مقالة الدكتور عمر الكبيسي الذي كشف قضية معالجة الأطفال العراقيين المرضى في دولة الكيان الصهيوني .كما وجه نداءه إلى القائمين على المستشفيات الأهليَّة للتنازل عن الاستغلال الفاحش للمرضى والاكتفاء بالربح اليسير مع الثواب الوفير.وطالب فضيلته المسؤولين عن معالجة هؤلاء الأطفال بمعاقبة المنظَّمات الوهمية الخادعة بما تستحق من عقوبة، وإحالتهم إلى القضاء لينالوا جزاء هذا العمل الإجرامي المقيت.وختم فضيلته فتواه هذه بأن يتولَّى الله الصالحين والمجاهدين، ويمحق المحتلين وأعوانهم.
وفي ما يأتي نص الفتوى:-الجواب
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الفاضل الدكتور عمر الكبيسي المحترمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهوبعد:فقد اطَّلعتُ على مقالتكم الكريمة بخصوص معالجة أطفال عراقيين في "تل أبيب" بعد ما جرى على مركز جراحة القلب في بغداد من حرق وتدمير من قبل المحتل الذي جاء -فيما يدَّعي- لتحرير العراق وتعميره وخلق الديمقراطية فيه، والذي كنتَ أنت من أبرز الجرَّاحين فيه.
ولم يقتصر المحتل وأعوانه على حرق المركز، بل حرَّقوا وقتَّلوا وهجَّروا الكفاءات الطبية والعلمية العراقية، وقد كشفت الأيام نواياهم الخبيثة التي بيَّنتموها في مقالكم، وهي أمانة في أعناق الكل وأنت قد أدَّيت ما تمكَّنتَ من هذه الأمانة، فجزاك الله خيرا.
أمَّا الجواب عن سؤالكم واستفتائكم الذي طلبتم فيه البيان الوجه الشرعي لهذا العمل، فأقول:إن الله أنزل الداء وأنزل معه الدواء، وقد حثَّ النبي صلى الله عليه وسلم على التداوي بقوله {فتداووا عباد الله{وطرق التداوي مختلفة، منها العلاج بالدواء، ومنها الجراحة، ومنها الاستئصال لموضع الداء.فالتداوي فريضة، وجود الأطباء والمستشفيات من فروض الكفاية، ووجود ذلك هو مسؤولية من يتولى أمر الأمة سواء تولاها بانتخاب أم غلبة ، وإلا فعليه التنحي عن تولي أمور المسلمين ولا سيما من تظاهر بأنه ينتمي إلى جهة دينية أو إسلامية، وما يحصل من الأمراض التي ذكرتها -ولا سيما مع الأطفال- دون اهتمام من الجهة المُختصَّة بذلك يكفيهم إثما هذا الإهمال أو هذا التنكر أو اللامبالاة أو التغافل عن ذلك وإنكار الحقيقة عن أرض الواقع.
فالعلاج يكون من مهمَّة من يأتي: 1 - الدولة التي تدَّعي أنَّها لها سيادة على البلد، وأنَّها حررت العراق من الدكتاتورية وحلَّت محلَّها، إذ الواجب يُحَتِّم عليهم أن تَصرِفَ من ثروات العراق الهائلة لعلاجهم داخل العراق أو خارجه في دولة إسلامية أو صديقة أو مسالمة.2 - إذا كانت لدى المحتل مستشفيات لهذا المرض: فلا مانع من أن يُعالج المسلم -أو بالأحرى العراقي- فيه داخل العراق؛ لأنَّ المحتل هو المتسبِّب، والعلاج ملزم به داخل البلد حسب الأعراف الدولية للمحتل. فإن لم يحصل ذلك: وجب على الدولة الإسلامية -وبالأخص المجاورة كالسعودية والأردن وسوريا ودول الخليج- أن تفتح أبواب مستشفياتها لاستقبال هؤلاء الأطفال لتعالج أمراضهم الجسمية وتحفظ لهم عقيدتهم ودينهم. 3 - فإن لم يحصل ذلك: وجب على تجار المسلمين وأغنيائهم القيام بذلك في دولة عربية أو إسلامية أو مسالمة. 4 - أما علاجهم في دولة معادية –كإسرائيل-: فهو مسؤولية يتحملها قادة العراق أوَّلاً ممثلة بوزارة الصحة ثم الحكومات الإسلامية والعربية؛ لأنَّ الله تعالى يقول: (ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا) أي مِنَّةً وفضلا؛ لأنَّ ذلك قد يؤدِّي إلى عدة أضرار، منها:
أ – المِنَّةُ والتعالي على المؤمنين، وسبيلٌ لاستذلالهم في دولة العدو.
ب – أنَّ مثل هذا العلاج قد يؤدِّي بالأطفال أو أهلهم إلى محبَّة العدو وموالاته إن لم يصل الأمر إلى أخطر من ذلك وهي الردة عن دين الإسلام الذي هو دين المساعدة والتعاون والمساواة.
ج – تجعل من الأطفال وأهلهم الزهد في الوطن وعدم الولاء له؛ لأنَّه باعهم إلى عدوِّهم بثمن رخيص وبخس، وحرمهم من حقوقهم في وطنهم مع توافر القدرات في الدول المجاورة العربية على استقبالهم ومعالجهم بدلا من تل أبيب؛ لأنَّ هذا من جملة المؤامرات على أولاد المسلمين وذريتهم ومن مُخطَّطاتهم الخبيثة.
د – عملية التنصل من علاج هؤلاء ستترك أثرا سيِّئا في نفوسهم على الحكومات والأغنياء؛ حيث ألجؤوهم إلى العدو، والعدو يستقبلهم على حساب دينهم وعقيدتهم وكراهية أوطانهم.
لذا أوجه ندائي إلى الحكومات الإسلامية -ولا سيَّما ذات القدرة، والتي تمتلك المستشفيات المؤهَّلة والكفوءة- أن تستقبل هؤلاء المرضى؛ حتى لا يضطرَّ أولياء أمورهم للخضوع والذِلَّة لأعداء الإسلام، وتنقذ عقيدتهم من الرِدَّة والتشكيك في دينهم وأوطانهم، وإلا فسيُعرِّضون أنفسهم للسؤال أمام الله؛ لأنَّهم رعاة {وكلُّ راعٍ مسؤول عن رعيَّته} والله لا يرضى أن يكون المسلم العزيز ذليلا أمام أعداء الإسلام (ولله العِزَّة ولرسوله وللمؤمنين)كما أوجه ندائي إلى القائمين على المستشفيات الأهليَّة -ولا سيما ما له سمت إسلامي- أن تتنازل عن هذا الاستغلال الفاحش في الكشف والعلاج وأجور الفندقة مِمَّا يعجز على متوسطي الدخل فضلا عن الفقراء، والاكتفاء بالربح اليسير مع الثواب الوفير.
كما يجب على المسؤول عن معالجة هؤلاء: معاقبة المنظَّمات الوهمية الخادعة الكاذبة بما تستحق من عقوبة، وردُّ مطامعهم من قبل وزارة الصحة وإحالتهم إلى القضاء لينالوا جزاء هذا العمل الإجرامي المقيت.والله يتولَّى الصالحين والمجاهدين، ويمحق المحتلين وأعوانهم.

أ‌. د. عبد الملك عبد الرحمن السعدي 19 ربيع الثاني 1429 هـ25/4/2008 م
مزيدا من الاخبار على موقعنا http://alressd.maktoobblog.com

53% من جنود الاحتلال الصليبي الاميركي يرغبون بممارسة التعذيب على المعتقلين





استطلاع امريكي : 53% من جنود الجيش الامريكي يؤيدون تعذيب المعتقلين

في دليل واضح على مدى السقوط الاخلاقي لجيش الاحتلال الامريكي الصليبي وفي ذكرى فضيحة سجن ابي غريب التي اذهلت العالم بمستوى وحشيتها ودنائتها كشف استطلاع اجرته مجلة فورين بوليسي التي تصدر عن مؤسسة كارينجي للسلام الدولي بالمشاركة مع مركز امن امريكا الجديدة ان 53 % من الجنود الامريكيين يؤيدون استخدام التعذيب في استجواب المعتقلين وان 46% منهم يؤيد استخدام اسلوب التعذيب الوحشي المعروف بالغمر في المياه والذي برعت قوات الاحتلال في استخدامه مع المعتقلين في العراق وافغانستان ومعتقل غوانتنامو سيء الصيت .
ويقول الاستطلاع ان الجيش الأمريكي ينخرط منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 في حرب تدخل عامها السابع، بدأتها إدارة جورج بوش الابن بأفغانستان في أكتوبر 2001؛ للقضاء علي حركة طالبان المدعمة والمساندة لتنظيم القاعدة ، وصولاً إلي الحرب الأمريكية في العراق التي دخلت عامها الخامس الشهر الماضي (مارس 2008)، جرح فيها ما يُقدر ب 25 ألفاً من أفراد الخدمة العسكرية العاملة في العراق من الجنسين (الرجال والنساء)، بالإضافة إلي وفاة أربعة آلاف جندي حتي نهاية الشهر الماضي. ويشير تقرير واشنطن الي أن الانخراط والتورط الأمريكي في حرب مازالت رحاها دائرة يثير العديد من التساؤلات من قبيل: ما هي الحالة الفعلية للقوات العسكرية الأمريكية؟، ما هي الاستعدادات لمواجهة الصراعات والنزاعات المستقبلية؟، وما هي انعكاسات الحروب في أفغانستان والعراق علي مستقبل تلك القوات؟.
وللإجابة علي تلك التساؤلات استطلعت مجلة "فورين بوليسي التي تصدر عن مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي بالمشاركة مع مركز أمن أمريكا الجديدة ما يُقدر ب 3.400 من الضباط الحاليين والمتقاعدين علي المستويات العليا، والمسئولين عن القوات العسكرية الأمريكية خلال نصف القرن الماضي، وبعض الجنود في الميدان. ويُعد هذا الاستطلاع واحداً من الاستطلاعات الشاملة للمجتمع العسكري الأمريكي خلال الخمسين سنة الماضية.
وضم هذا الاستطلاع 35 % من القوات البرية الأمريكية و33% من القوات الجوية و23% من القوات البحرية و8 % من قوات المشاة البحرية (قوات المارينز) ويتنوعون ما بين جنود في الميدان ونخبة من الجنرالات والقادة الذين عملوا علي أعلي مستويات القيادة. فثلثهم من ذوي رتبة عقيد أو قبطان، و37 برتبة ملازم أو قائد. وقضي ما يُقدر ب 81% من المستطلعين أكثر من عشرين عاماً في الخدمة العسكرية، و12 % منهم من خريجي الأكاديميات العسكرية الأمريكية، وأكثر من ثلثهم لديه خبرات قتالية، فعشرة في المائة من هؤلاء الجنود المستطلعين خدموا في العراق أو أفغانستان أو في كلا البلدين.

حالة الجيش الأمريكي بعد حرب العراق

وفي سؤال للمستطلعين عن تقييمهم للجيش الأمريكي بعد خمس سنوات من الحرب في العراق، قال 60 في المائة أن القوات العسكرية الأمريكية أضعف مما كانت عليه قبل خمس سنوات. وفي سؤالهم عن السبب في ذلك، أرجع أكثر من نصفهم هذا التراجع إلي حربي العراق وأفغانستان، وخطوة انتشار القوات التي تتطلبها الصراعات والنزاعات في البلدين. وأكثر من نصف المستطلعين من القيادة العسكرية يري أن القوات العسكرية أضعف مما كانت عليه من 10 أو 15 سنة منصرمة، فقد عبر 56 في المائة عن اختلافهم مع المقولة أن الحرب الأمريكية في العراق أجهدت القوات العسكرية الأمريكية.
وفي إطار بحث الاستطلاع عن وضعية الجيش الأمريكي، بقياس المهام القتالية التي يتحملها الجندي في ساحة القتال، والتي تكون مؤشراً حول إمكانية الدخول والانتقال إلي صراعات أخري، أجري القائمون علي الاستطلاع مقياساً يمتد من 1 إلي 10، يعني رقم (1) أن الجندي لا يبدي أي اهتمام لوضعية الجيش الأمريكي، في حين يُعبر رقم (10) عن اهتمام أكبر بوضعية الجيش. وخلال الاستطلاعات تنوعت نتائج المستطلعين حول وضعية الجيش ما بين 7.9 للخدمة البرية و7.0 للمشاة البحرية، وبصورة معتدلة للقوات الجوية ب 5.7، وبذلك يصل متوسط الخدمة لقطاعات الجيش الأربعة إلي 6.6. فيقول أكثر من 80 في المائة من الجنود أنه في ظل الإجهاد الحالي لعمليات الانتشار، يصعب القيام بمهام قتالية في مناطق نزاع أخري، ولذا لم يُعرب أي من الجنود عن ثقتهم في استعداد القوات الأمريكية للدخول في صراعات جديدة، فيقولون أن الولايات المتحدة ليست علي استعداد تام للنجاح في تنفيذ مهام قتالية جديدة ضد إيران أو كوريا الشمالية.
القرارات السياسية ومدي نجاح العمليات العسكرية

تقول الغالبية العظمي من الجنود أن العديد من القرارات السياسية أثناء حرب العراق قوضت من فرص النجاح هناك، كمدة الانتشار والرعاية الصحية للمجندين والمصابين التي نالت من مستوي الجندي الأمريكي، حيث هناك إغفال من جانب وزارة المحاربين القدامي للأوضاع المالية والنفسية للعائدين من الخدمة في العراق والتي تدفعهم إلي اللجوء إلي المنظمات الخاصة.
وفي واقع الأمر لم يُترجم هذا الإدراك السلبي حيال القرارات السياسية بشأن الأمور العسكرية إلي إحباط في القوات العسكرية، حيث قال 64 في المائة من الجنود المستطلع آراؤهم أنه مازالت الروح المعنوية مرتفعة بين أفراد الجيش الأمريكي، ولكنها لا تخلو من القلق حيال المستقبل. فبعد خمس سنوات من الحرب الأمريكية في العراق، تري الغالبية من الجنود أن الصين وإيران هما الفائزتان من تلك الحرب، وليست الولايات المتحدة.
وعن رؤيتهم للقرارات التي اتخذتها القيادة الأمريكية في بداية الحرب علي العراق، واستند القائمون بالاستطلاع علي مقياس من 1 إلي 10، يعني رقم 10 أن القرار كان ايجابياً، ويعني رقم 1 أن القرار كان ذا مردود سلبي. ومن نتائج الاستطلاع يُلاحظ أن قرار حل الجيش العراقي أقل القرارات تأييداً فقد احتلت علي المقياس 1.3
وحول سؤالهم حول ما إذا وضعت القيادة المدنية أهدافاً معقولة أو غير معقولة لانجاز المهام العسكرية فيما بعد صدام، قال ما يقرب من ثلاثة أرباع الجنود أن تلك الأهداف كانت غير معقولة. ويرون أن الفوز في العراق ليس بعيد المنال، فيقول 9 من كل 10 جنود أن إستراتيجية مكافحة التمرد وزيادة القوات التي انتهجها قائد القوات الأمريكية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس عززت من قدرة القوات الأمريكية لتحقيق النصر العراقي.

قدرة الجيش الأمريكي علي خوض حروب مستقبلية

يُشير الاستطلاع إلي أن هناك تحدياً مستقبلياً لقدرة الولايات المتحدة للولوج في صراع جديد مستقبلي لاسيما في الوقت الذي تُعلن فيه واشنطن من أن كافة الخيارات مطروحة بما فيها الخيار العسكري للتعامل مع الأزمتين النوويتين الإيرانية والكورية. ففي سؤالهم حول توقعهم لقدرة الولايات المتحدة المستقبلية للولوج في أكثر من صراع مسلح في وقت واحد. بعبارة أخري هل الولايات المتحدة لديها القدرة للحرب في أكثر من جبهة. عبر 80 في المائة من الجنود المستطلعين عن صعوبة خوض القوات الأمريكية حروب ونزاعات علي أكثر من جبهة.
وعن سؤالهم عن الصراعات المستقبلية التي سوف تخوضها الولايات المتحدة مستقبلاً، والتي حصرها الاستطلاع في إيران، كوريا الشمالية، سوريا وتايوان، وذلك بترتيب تلك الصراعات علي مقياس من 1 إلي 10، رقم (1) يعني عدم قدرة الولايات المتحدة علي خوض تلك المواجهة مستقبلاً ورقم (10) يشير إلي القدرة الأمريكية علي المواجهة، جاء ترتيب الجنود لمناطق النزاع الأربعة علي المقياس كالأتي 5.1، 4.9، 4.7، 4.5 سوريا، تايوان، كوريا الشمالية وإيران علي الترتيب، والذي يعني أن المتوسط العام لانخراط القوات الأمريكية في النزاعات الأربعة مستقبلاً يُقدر ب 4.8.
وحول استعدادات قطاعات الجيش الأمريكي الأربعة لخوض تلك النزاعات مستقبلاً التي تُحدد علي أساس الجغرافيا وطبيعة النزاع والصراع اعتمد الاستطلاع أيضاً علي مقياس من 1 إلي 10، وكانت نتائج القطاعات حول مدي استعدادها منخفضة بالنسبة للقوات البرية بما يُقدر ب 4.7، في حين أنها كانت مرتفعة في كل من قطاعي البحرية والجوية ب 6.8 و6.6 علي الترتيب، ومعتدلة في قطاع المارينز ب 5.7، والتي كانت جنباً إلي جنب مع القوات البرية في تحمل جل المهام القتالية في العراق وأفغانستان.
ثقة الجنود في المؤسسات والإدارة الأمريكية

حول مدي ثقة الجنود في المؤسسات والإدارة الأمريكية، اعتمد الاستطلاع علي مقياس من 1 إلي 10. يعني رقم 10 ثقة كبيرة بالمؤسسات والإدارة الأمريكية، ورقم 1 عدم الثقة في تلك المؤسسات والإدارة. وبلغ متوسط ثقة الجنود في مؤسسة الرئاسة 5.5 علي المقياس، فقد عبر 16 في المائة منهم عن عدم ثقتهم في الرئيس. وكان متوسط الثقة في وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA 4.7، ووزارة الخارجية 4.1، ووزارة شؤون المحاربين القدامي ب 4.5، ووزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) 5.6. هذا وقد عبر الجنود عن مستوي ثقة أقل بالكونجرس التي بلغت 2.7 علي مقياس الاستطلاع.
ويمكن إرجاع انخفاض مستوي الثقة في المؤسسات الأمريكية، إلي أنهم يرون أن الولايات المتحدة تنتخب شخصيات ليست علي دراية بالشؤون العسكرية إلي المناصب العليا، وقد عبر عن تلك المقاربة 66 في المائة من المستطلعين من الجنود.
وعن رؤيتهم لاستعادة الثقة في المؤسسات والإدارة الأمريكية قال 9 من كل 10 جنود أنه لابد أن يكون المرشح لأي منصب رفيع قد خدم في الجيش الأمريكي، أي ذو خلفية عسكرية.
رؤية الجيش الأمريكي لأساليب الاستجواب والتعذيب

كما سعي الاستطلاع إلي استكشاف رؤية الجنود لأساليب التعذيب والاستجواب التي تعتمدها واشنطن في استجواب الإرهابيين والمحاربين الأعداء. وتظهر نتائج الاستطلاع أن هناك انقساماً بين المستطلعين، حيث وافق 53 في المائة علي استخدام أساليب التعذيب، في حين عارضها 44 في المائة، وما يقرب من 19 في المائة أي 1 من كل 5 جنود رفضوا بقوة مقولة أن أساليب التعذيب غير مقبولة. واختلفت أيضاً الآراء حول أسلوب الغمر بالماء كأحد أساليب التعذيب والاستجواب، حيث عبر 46 في المائة عن موافقتهم علي استخدام هذا الأسلوب عند الاستجواب في حين رفضه 43 في المائة. والذي يُظهر أن هناك انقساماً بين عقليتين حول التعذيب وأساليبه داخل القوات الأمريكية.
مستقبل الجيش الأمريكي

ُشير الاستطلاع إلي وجود نقص في عدد أفراد الخدمة العسكرية بما يُقدر بثلاثة أفراد من ذوي رتبة العقيد والقبطان، ويتوقع الاستطلاع أن يتضاعف خلال عام 2010. وقد تنوعت الحلول للنقص العددي بين تمكين المقيمين علي الأراضي الأمريكية من الانضمام إلي الجيش مقابل المواطنة، والذي يُدعمه 80 في المائة من الجنود، وهي نسبة عالية، في حين يدعم 6 من كل 10 جنود فكرة السماح بتجنيد المزيد من خريجي المدارس الثانوية المعادلة للدرجات العلمية، وليس خريجي الدبلومات، بالخدمة العسكرية. وهذا ويدعو البعض إلي ضم أصحاب السوابق الجنائية إلي الخدمة العسكرية تحت مسمي التنازلات الأخلاقية والتي يُدعمها 7 في المائة، في حين يدعم 20 في المائة ضم المثليين جنسياً، فضلاً عن الدعوة إلي مد فترة التقاعد مرة أخري بعد مدها خلال عام 2006 إلي 42 عاماً.
وعن الاحتياجات العسكرية لمحاربة الارهاب، أوضح الاستطلاع أن القوات الخاصة الأمريكية سوف يكون لها دور حاسم في العمليات القتالية، فقد عبر 40 في المائة عن ضرورة توسيع العمليات الخاصة؛ لتحقيق وتعزيز النصر الأمريكي في الحرب علي الارهاب، فضلاً عن تعزيز القدرات الاستخباراتية الأمريكية جنباً إلي جنب مع القدرات العسكرية، فقد عبر ثلاثة أرباع الجنود ضرورة تعزيز الولايات المتحدة من قدراتها الاستخباراتية. هذا وقد أعطي جزءاً أخر من المستطلعين أهمية للأدوات غير العسكرية التي تشمل الدبلوماسية النشطة، وتطوير قوة انتشار الخبراء المدنيين، وزيادة برامج المساعدات الأجنبية.
وبعيداً عن الفوز والنجاح في الصراعات الحالية، يري الجنود أنه ليس هناك خطوة أهم لاستعداد الولايات المتحدة لتهديدات القرن الواحد والعشرين من زيادة حجم القوات الأمريكية في الميدان. ويُضيف البعض الأخر إلي التوصية السابقة، زيادة القوات الخاصة الأمريكية، فيُعرب 1 من كل 5 جنود عن رغبتهم في تحسين قدرات الحرب الالكترونية، وأن تُعزز واشنطن من قدراتها في المجالات المهملة حالياً من جانب القيادة العسكرية مثل العمليات النفسية والمهندسين المطلوبين بقوة وبكثرة خلال حربي العراق وأفغانستان. ويضيف 2 في المائة من الجنود المستطلعين أن الولايات المتحدة تحتاج إلي جيل جديد من الأسلحة النووية. وبعبارة أكثر وضوحاً تبحث القوات الأمريكية عن أدوات وأساليب تُعزز من قدراتها علي مواجهة التهديدات المتغيرة بصورة جلية في الوقت الراهن والمستقبلي .

متابعة اخبارية على موقعنا الاخر http://alressd.maktoobblog.com/

جريمة اميركية جديدة وقنابل اللبزر للاهداف المتحركة


أعلنت شركة "بوينج" الأمريكية لصناعة الطائرات عن ارتكابها جريمة بحق الانسانية وإنتاجها قنابل ذكية متطورة قادرة على ملاحقة الأهداف المتحركة في العراق وأفغانستان في ظل طلب اميركي لتفادي الخسائر جراء تحرك المقاومة السريع .
وقالت الشركة: إنها بدأت بالفعل في شحن القنابل الجديدة الباحثة عن الهدف بالاستعانة بالليزر والتي تستخدم الطاقة المنعكسة من الهدف لتوجه قنبلة بدرجة تصويب عالية الدقة حتى أثناء تحرك الهدف.
وأكدت البدء في تزويد القوات الجوية الأمريكية بهذا السلاح بموجب عقد حجمه 28 مليون دولار لتوريد 600 جهاز وهو العقد الذي أبرم في مايو عام 2007.
وقالت الشركة: إنه تم تطوير نوع جديد منخفض التكلفة من هذا السلاح مزود بأجهزة استشعار مثبتة في مقدمة القنبلة وهو سلاح رئيسي معتمد للجيش الأمريكي في العراق أفغانستان.
واستخدمت هذه القنابل في هجوم شنته مقاتلة " إف-16 سي" على منزل لمقاتلين عراقيين قرب بعقوبة بالعراق في السابع من يونيو عام 2006 مما أدّى إلى استشهاد أبو مصعب الزرقاوي.

ولم تبق قوات الاحتلال الاميركي الصليبي اي نوع من السلاح لم تستخدمه، ومارست ابشع الجرائم فوق مدن عراقية سنية. وغالبا ما قصفت طائرات اميركية مناطق اتضح فيما بعد انها تضم نساء واطفال.
http://alressd.maktoobblog.com/ موقعنا الاخر يمكن متابعة اخبار مختلفة

غير العملاء والسكارى لن تجد من يثني على مالكي



أبو إسراء المالكي بطلاً في الخمارات

طغت أحاديث السياسة وخطابات رئيس حكومة العار والخيانة الشيعية نوري مالكي على جلسات مرتادي حانات العاصمة بغداد التي بدأت تنتعش استثماراتها مع النصف الثاني من ولاية العاهرمالكي.

وعلى إحدى الطاولات البلاستيكية المتواضعة في حانة بمنطقة الكسرة ببغداد رفع أبو محمد كأسه وقال "جيرز شباب وحياة أبو إسراء البطل، قاهر المتخلفين".

وأبو إسراء هي الكنية التي يتداولها العراقيون في إشارة للعميل العاهر نوري مالكي، وإسراء هي البنت الكبرى للمالكي.أبو محمد الذي يعيش في منطقة الحرية ذات الأغلبية الشيعية والتي لعصابات مهدي الذراع العسكري للتيار الصدري نفوذ كبير فيها، يرى أن المالكي فقط هو من استطاع أن يعيد إليه ممارسة حرياته الشخصية ومنها احتساء الخمر الذي يعاقب عليه عناصر جيش مهدي كل من لم يكن من اتباعهم وتعاطى الخمر اما من كان من اتباعهم فالامام المنتظر الخاص بهم سيشكره لانه بتناوله للخمر يعجل من امر ظهوره.
وكانت حكومة العار في اطار صراعها على النفوذ قد شنت حملة على ما سمّتهم بـ"الخارجين عن القانون" في أكثر من منطقة في بغداد واعتقلت العديد من عناصر عصابات جيش المهدي الذين اتهمتهم بإقامة دولة داخل الدولة.
وقريبا من منطقة المنصور ذات الأغلبية السنية، بدا الازدحام واضحاً على نادي التشكيليين حيث سيطر فنانين شيعة من العملاء اعضاء حزب الدعوة ومنظمة بدر على الحياة الثقافية والنادي ، وقف فاروق خالد، 34 سنة، بإنتظار أن يجلب له البائع قنينة الويسكي التي طلبها وقال بصوت عال وهو يضحك "اشربوا مدام أبو إسراء موجود، لوالديك الرحمة خلصتنا من الوهابية"، وتتعالى ضحكات المنتظرين.
ويعلق سكير اخر امام صورة لمالكي انه الآن بطلي!.
في القاعة الضيقة لنادي الأدباء بدا الخمر متوفرا واتحاد ادباء العراق لا يجد من يعترف به عربيا وفيه مجموعة من الشيعة الذين يعدون من الساقطين اخلاقيا وسياسيا.
أصبح لرئيس حكومة العار الشيعية من يقلده من سكارى تلك الحانات، فالعدد الكبير من اللقاءات والمؤتمرات التي تحدث المالكي فيها لوقت طويل بعد الإعلان عن بدء عملية صولة الفرسان الأمنية في البصرة، جعلتهم يتقنون طريقة كلامه ويحفظون المفردات التي يكررها.
صوت محمد ناصر، 28 سنة، بدا شبيهاً جداً بصوت مالكي، وكانت الأصوات تتعالى بالضحكات وهم يصيحون حوله "عفية أبو إسراء، اقضي عليهم"، عندما يقول ناصر "لا جيش فوق جيش الدولة"، ثم يستمر ويحول الخطاب الى خطاب هزلي عن الطماطم وقدرتها على هزيمة المواطن العراقي البطل بعد أن وصل سعرها الى 3000 دينار عراقي في مدينة الصدر.
يقول ناصر "رغم إني الآن لا استطيع الوصول الى بيتي في مدينة الصدر وأبيت عند أقاربي لكن أنا معجب بشجاعة مالكي، الذي استطاع أخيرا أن يضرب المليشيات التي كانت تتحكم في حياتنا في حيّي الذي اسكن فيه وتسيطر على مؤسسات الدولة، دون خوف من تهديداتها".

والحقيقة النهائية ان سلطة ميلشيات المالكي لا تتدخل بشرب الخمرة لكنها تتدخل في باقي مفاصل الحياة لذا لن تجد من يرضى على مالكي سوى شاربي الخمر والعملاء بالطبع.

انهيار اخر معاقل مقتدى في البصرة


انهارت عصابة مقتدى الصفوية الشيعية العميل في محافظة البصرة بعد فرار عصابته دون قتال واستسلام الاخرين فيما فضل جزء متبقي الاعتقال بدلا من المواجهة.

وقال مندوب الرصد العراقي في البصرة " لم يكن هناك من يقاتل جماعة مقتدى فريق تلاشى بسرعة" وارجع سبب هذه الهزيمة " عصابة مقتدى بلا مبادئ وليس مثل المقاومة التي لديها فكرة الشهادة ".

وفرضت حكومة العار العميلة الشيعي سيطرتها على آخر معاقل جيش مهدي التابع للمخنث مقتدى صدر في البصرة جنوب العراق, بعد ان بدأت المرحلة الأخيرة من عملية "صولة الفرسان" في اطار الصراع الشيعي للسطو على المحافظات العراقية قبل التقسيم النهائي.

وتم اقتحام حي حطين شمال مدينة البصرة معقل جيش المهدي دون مقاومة . وشملت العملية تفتيش ومداهمة المنازل بحثا عن سلاح.

ومنطقة حطين هي جزء من حي الخمسة ميل في البصرة، ويعتبر أحد معاقل عناصر ميليشيات جيش مهدي العميلة التي اوجدها الاحتلال الاميركي الصليبي الذي قرر التخلص منها بعد ان تلوثت يداها باكثر من 200 من السنة واصبح وجودها معيقا لعملاء شيعة اخرين من السيطرة على المدينة.

وأسفرت العملية في منطقة حطين عن العثور على مخابئ كبيرة للأسلحة, بينها قاذفات مضادة للدروع (آر بي جي) وصواريخ وهاونات، كما اعتقل عدد من المشتبه بهم بتنفيذ أعمال إجرامية ممن هم منافسين لعصابة بدر العميلة التي يديرها ابن المتعة العميل عبد عزيز حكيم.

ونفذت القوات العراقية منذ 25 من الشهر الماضي عملية عسكرية في البصرة, واجهت في بدء الأمر مقاومة من قبل جيش مهدي. أسفرت عن مقتل 700 شخص على الأقل, بحسب إحصائية للأمم المتحدة. وامتدت الاشتباكات لتشمل عددا من المدن بينها بغداد التي لا تزال الاشتباكات مستمرة فيها حتى الآن.

ويقول مندوب الرصد العراقي " لن يقاتل احد دفاعا عن مقتدى الهارب" اضافة الى ان رجال الدين الشيعة يعتبرون من غير الجائز قتال قوات الاحتلال الاميركي طالما انها حليفة لهم ضد المسلمين السنة.

عصابة مقتدى تحاول سرقة احد المصارف وتقع في ايدي منافسيها



إلقاء القبض على عصابة إثناء محاولتها سرقة مصرف الوركاء وسط بغداد

احبطت محاولة سرقة احد المصارف من قبل افراد ينتمون لجماعة مقتدى صدر العميل واللص الشيعي الشهير.

مصدر في وزارة داخلية حكومة العار والخيانة قال إن مفارز الشرطة تمكنت من إلقاء القبض على عصابة وهي تحاول سرقة أكثر من مليون و(700) ألف دولار و(490) مليون دينار من مصرف وسط العاصمة بغداد .

وقال المصدر : إن عناصر من مديرية مكافحة الجريمة الاقتصادية، التابعة إلى المديرية العامة للتحقيقات الجنائية في وزارة الداخلية، تمكنت من القبض على عصابة أثناء قيامها بسرقة مصرف الوركاء الواقع في ساحة الخلاني وسط بغداد .

وأوضح المصدر : أن مفارزنا ضبطت بحوزة العصابة مبلغا وقدره مليونا و(714) ألف دولار، إضافة إلى 490 مليون دينار عراقي .

ونتيجة الصراع الدائر بين العملاء الميلشيات الشيعية القذرة والعميلة تم متابعة عصابة مقتدى التي كانت تسرق سابقا كيفما تشاء.

ومنذ الغزو الاميركي شهد العراق اسوء ايامه مع تنصيب القوات الصليبية المحتلة للشيعة في الحكم.

قوات العمالة والخيانة تغلق مسجدا للمسلمين بالعراق




اغلقت قوات الخيانة والعار الشيعية العميلة المشركة مسجدا للمسلمين تحت تهديد السلاح ضمن الحملة الشيعية المستمرة لابعاد المسلمين عن الدين الاسلامي.

و أفاد شهود عيان من أبناء منطقة حي الجامعة في بغداد أن قوة من الحرس الحكومي العميلة داهمت مسجداً في المنطقة، فأغلقته، ومنعت الصلاة فيه إلى إشعار آخر.
وأضاف الشهود أن قوة الحرس الحكومي داهمت مسجد الشهيد نصير عارف عند صلاة المغرب من يوم امس الجمعة وأغلقته إلى إشعار آخر.كما أخرجت المصلين منه، ومنعتهم من أداء الصلاة فيه.

وتشترك قوات الكفر الصليبية الاميركية والقوات الحكومية الشيعية العميلة دوما في مهاجمة مساجد المسلمين منذ غزو العراق.

مهزلة القضاء بالعراق ومنير حداد يشتم الشعب العماني العربي



هؤلاء هم قضاة العراق المحتل
بقلم : بدر الدين كاشف الغطاء

نٌشِر يوم 25/4/2008 رسالة موجهة من القاضي منير حداد نائب رئيس المحكمة الجنائية العراقية العليا الى نوري المالكي رئيس وزراء الحكومة المنشأة في ظل الإحتلال يرد فيها على ما يدعي أنها رسالة كيدية ضده وجهها شخص إسمه عباس الأعرجي للمالكي. ما يعنينا في رسالة منير حداد أنها تكشف عنصرية وشعوبية وجهل وحقد هؤلاء الذين نصبهم الإحتلال قضاة. وقبل أن نعرض نص الرسالة نستعرض بعض فقراتها، حسب تسلسلها مع بعض الملاحظات عليها :
1– يخاطب منير حداد المالكي قائلا (تلقيت في بناية المحكمة كتاب معنون الى سيادتكم يحمل أسماً وهميا (د.عباس الاعرجي) فيه بعض المعلومات الخاصة بي ومع علمي ويقيني بهذا الشخص المجرم المعروف بكونه صداميا ومن عائلة قتلت الشعب العراقي وخدع العراقيين بتمثيلياته الهزيلة المعروفة ومع ان هذا العنصر القذر لا يستحق الرد الا أني سأرد عليه).
من صفات القاضي الحلم وسعة الصدر والأمانة والتجرد والإناة والفطنة والموضوعية، ومن صفات المنافق أنه إذا خاصم فجر. ومنير حداد يصف خصمه (الذي نجهله ولا شأن لنا به) بالمجرم والقذر ويدعي أن عائلة خصمه (قتلت الشعب العراقي)... هكذا على الإطلاق...فهل هذه لغة قاض؟

2– ثم يقول (اني اتلقب (بمنير الحداد) منذ ولادتي وابن صبري الحداد المعروف لدى كل كوردي في العراق)
هل صحيح أن كل أكراد العراق يعرفون من هو صبري الحداد أم أنه إدعاء فارغ ونرجسية من شخص لا يعرف كيف يزن كلماته.

3– ويقول (إني من عائلة مناضلة انتمت للحركة الكوردية مع المرحوم الملا مصطفى البارزاني منذ نهاية الاربعينيات وقد التحق اكثر اشقائي العشرة بقوات البيشمركة البطلة في قتال كل الانظمة في العراق).
إن هذا إعتراف صريح بمشاركة إخوته في التمرد وحمل السلاح ضد الحكومات العراقية المتعاقبة، وما يعنيه ذلك من إرتكاب مجازر ضد أفراد القوات المسلحة العراقية وضد المدنيين العراقيين، وهذا الإقرار كاف لإن يحال إخوة هذا القاضي الى القضاء بتهمة التمرد المسلح ضد الحكومات الشرعية في العراق، وأن يحال هو الى القضاء بتهمة تشجيع ودعم جرائم أرتكبها أخوته ضد المواطنين العراقيين. إن تبجح منير حداد بقتال عائلته لكل الأنظمة في العراق يعني أنهم ليسوا ضد سياسات حكومة معينة بل هم ضد الدولة العراقية بشكل مطلق مما ينزع عنهم صفة الوطنية ويصمهم بخيانة الوطن.

4– ويقول (تم اعتقالي مع اشقائي ماجد وجمال و حيدر ووالدتي صفية احمد وشقيقاتي الثلاثة سنة 1980 بتهمة معادات نظام صدام وافرج عني بعد خمس سنوات وقد دخلت كلية القانون سنة 1986).
كلامه يؤكد أنه كان مسجونا بتهمة أقر بها وهي قتال عائلته لكل الأنظمة في العراق، لكنه بعد أن أطلق سراحه التحق بكلية القانون وتخرج محاميا وعمل في مؤسسات الدولة ولم يتحمل أي تبعات لاحقة عن جرائم أشقائه بحق العراق، ألا يؤكد ذلك أن حكومة العراق الشرعية كانت تطبق القانون ومباديء العدالة والمبدأ القرآني (ولا تزر وازرة وزر أخرى).

5– ويقول (وتعرضت لمضايقات كثيرة منها تكليف محمد عريبي (القاضي في محكمتنا) من قبل نقيب الامن زيدون الدوري بمراقبتي كوني من العناصر المعادية لحزب البعث حيث لدي شقيقين تم اعدامهما هما الشهيدين (لطفي الحداد وحسن الحداد) وكان حسن معي في نفس الزنزانة واعدم سنة 1983 بقرار من محكمة الثورة وتم التصديق على اعدامه في 5/9/1983 وقد اخبرني محمد عريبي بهذا الخبر بعد فترة وقد كلف والده الحاج عريبي بالتوسط لدى عبد الرحمن الدوري مدير الامن العام الذي تربطه علاقة مع الحاج عريبي لغرض اعفاء محمد عريبي من هذا الواجب وذهب الى قضاء الدور وفعلا اعفي محمد من الواجب وان هذه القصة قد رواها محمد عريبي للكل.).
هذا إقرار صريح بإن محمد عريبي كان وكيل أمن، وأن والده (الحاج عريبي) كان وكيل أمن أيضا، وهو ما ذكره الرئيس الشهيد صدام حسين في المحكمة ونفاه محمد العريبي بقوة قائلا (اتحدى أن يثبت أحد ذلك) وها هو منير حداد يثبته لك يا عريبي، وها هو زميلك في المحكمة الجنائية غير الشرعية ينشر غسيلك وغسيل والدك القذر.

6– ويقول (ما يثبت عدم صحة كلام هذا المجرم بعلاقتي مع صابر الدوري فأن القاضي محمد عريبي وزملائه في الجنايات الثانية في قضية الانفال قد اصدروا الحكم على صابر الدوري بالسجن المؤبد في حين اني وثلاثة من قضاة التمييز طلبنا تشديد الحكم الى الاعدام وهذا معروف وموجود ضمن وثائق قضية الانفال).
وهنا أيضا يفضح (القاضي) نفسه، فالمنطق يقول إن طلب منير حداد تشديد العقوبة الى الإعدام هدفه إنهاء السيد صابر الدوري، أي أن منير حداد طالب بإعدام إنسان بريء من أجل التغطية على علاقة سابقة، أو من أجل دفع شبهة وجود هذه العلاقة، وفي كلا الحالتين فإنه إستخدم سلطة القضاء لإغراض شخصية غير مشروعة.

7– ويقول (اني لم البس العقال كوني اعتز بقوميتي الكوردية)
إنظروا ضحالة هذا القاضي، هل القومية بالملابس؟ إن رفضه لبس العقال، الذي هو رمز الشرف والعزة لدى العربي، يفضح عنصريته وشعوبيته المقيتة. نحن العرب نفتخر بلبس الملابس الكردية وكذا يفعل إخوتنا الأكراد ولم ينتقص ذلك من أي منا. ثم ألا يلبس منير حداد كل يوم اللباس الأوربي (القميص والرباط والبدلة) فلماذا لا يعتبر ذلك إمتهانا لقوميته، أم أن الإمتهان فقط بالعقال؟

8– ويقول في معرض دفاعه عن سلوكه عندما كان يعمل في دولة عمان (اما عن موضوع السمسرة بالنساء فأن العمانيين معروفين بعدم ميولهم لهذا الجانب من الفواحش)
وهذا غمز في قناة الإخوة العمانيين الذين آووه ووفروا له العمل، وكان وفاؤه لهم بهذه الإشارات السوقية التي لا تدل على حسن منبته وطهارة مولده.

9- ويقول (اني معروف لدى كل السياسيين العراقيين الشرفاء بأني وعائلتي واقربائي بأننا عائلة مناضلة ناضلت مع الكورد ومع الشيعة ومع الوطنيين ضد الانظمة الفاسدة وان الملف الموجود لدى الامن العامة في النظام السابق حول عائلتي والموجود حالياً في مؤسسة السجناء الاحرار تثبت بأننا عائلة حاقدة ضد الحزب والثورة.).
هذا دليل آخر على طائفيته وعنصريته وجهله وإحتقاره للقانون، حيث يقسم شعب العراق الى طوائف ويدعي النضال مع الطوائف التي أراد التملق لها، ثم يقر أن ملفات مديرية الأمن العامة موجودة لدى منظمة طائفية تابعة لإيران إسمها (مؤسسة السجناء الأحرار). ولو إحترم أبسط قواعد القانون لطالب هذه المنظمة غير الشرعية إعادة وثائق الدولة المسروقة، أو على الأقل كان عليه أن لا يستشهد بوثائق مسروقه تحتفظ بها منظمة تابعة لميليشيات طائفية. ثم إن قوله (إننا عائلة حاقدة على الحزب والثورة) تدل على غبائه المفرط وجهله باللغة العربية فقد إستخدم صفة مستهجنة وهي الحقد لوصف سلوكه وسلوك عائلته وإستخدم صفة حميدة (الحزب والثورة) لوصف خصومه.

والخلاصة، إن رسالة منير حداد هي وثيقة إدانة له ولعائلته وللنظام القضائي المنشأ في ظل الإحتلال وللإحتلال وعملائه بشكل عام. إن شخصا له ولعائلته مثل هذا التاريخ في التمرد وحمل السلاح ضد الحكومات العراقية المتعاقبة، وله خصومة شخصية مع حكومة العراق الشرعية، ولديه كل هذا الحقد على العروبة وعلى العراق، لا يمكن أن يكون قاضيا عادلا. إنه نموذج صارخ على فساد النظام القضائي والسياسي والتشريعي تحت الإحتلال. إن المنظمات القانونية ومنظمات حقوق الإنسان مدعوة لفضح مهزلة القضاء في العراق المحتل وتشديد المطالبة بإطلاق سراح أسرانا الأبطال الذين تتربص بهم ذئاب عنصرية شعوبية حاقدة جاهلة كمنير حداد ومحمد العريبي والمحكمة الجنائية غير الشرعية. إن السكوت على هؤلاء لم يعد مقبولا لا شرعا ولا قانونا ولا أخلاقا.
والله المستعان
بغداد 25/4/2008

المرفق : نص رسالة منير حداد الى المالكي
دولة السيد رئيس الوزراء المحترم
م/رد على معلومات
تحية واعتزاز

تلقيت في بناية المحكمة كتاب معنون الى سيادتكم يحمل أسماً وهميا (د.عباس الاعرجي) فيه بعض المعلومات الخاصة بي ومع علمي ويقيني بهذا الشخص المجرم المعروف بكونه صداميا ومن عائلة قتلت الشعب العراقي وخدع العراقيين بتمثيلياته الهزيلة المعروفة ومع ان هذا العنصر القذر لا يستحق الرد الا أني سأرد عليه واجعل كيده في نحره بالادلة والمستندات لا بالكذب والنفاق الذي ورثه ابا عن جد:
1- ذكر هذا المجرم تعييني غير صحيح واني خريج 1997 والحقيقة اني خريج 1991 -1992 (وارفق لسيادتكم مايدل على ذلك كوني محام منذ 1992 واني اتلقب(بمنير الحداد) منذ ولادتي وابن صبري الحداد المعروف لدى كل كوردي في العراق كوني من عائلة مناضلة انتمت للحركة الكوردية مع المرحوم الملا مصطفى البارزاني منذ نهاية الاربعينيات وقد التحق اكثر اشقائي العشرة بقوات البيشمركة البطلة في قتال كل الانظمة في العراق وقد سماني خالي المناضل (زكي خيري) سكرتير الحزب الشيوعي العراقي (وهو ابن خالة والدتي) بأسم سلام تيمناً بالشهيد سلام عادل وهذا معروف لدى ابناء شارع فلسطين حيث ترعرعت منذ 1968 ولكن والدي كان يكره الشيوعيين ومن المواليين للحزب البارتي وقد قام بتسميتي (منير) ولهذا معروف لدى الجميع في منطقة شارع فلسطين لغاية اليوم اسمي (سلام) او (سلام الكوردي) وانا اتشرف بالبياتي لكونها من العشائر الكوردية او التركمانية.
2- اني من الكرد الشيعة وليست لي اية صلة بعشيرة الدوري من اية وجهة فوالدي من عشيرة شوان ووالدتي من عشيرة مالكشاهي اللورية الفيلية،وقد تم اعتقالي مع اشقائي ماجد وجمال و حيدر ووالدتي صفية احمد وشقيقاتي الثلاثة سنة 1980 بتهمة معادات نظام صدام وافرج عني بعد خمس سنوات وقد دخلت كلية القانون سنة 1986 وتعرضت لمضايقات كثيرة منها تكليف محمد عريبي (القاضي في محكمتنا) من قبل نقيب الامن زيدون الدوري بمراقبتي كوني من العناصر المعادية لحزب البعث حيث لدي شقيقين تم اعدامهما هما الشهيدين (لطفي الحداد وحسن الحداد) وكان حسن معي في نفس الزنزانة واعدم سنة 1983 بقرار من محكمة الثورة وتم التصديق على اعدامه في 5/9/1983 وقد اخبرني محمد عريبي بهذا الخبربعد فترة وقد كلف والده الحاج عريبي بالتوسط لدى عبد الرحمن الدوري مدير الامن العام الذي تربطه علاقة مع الحاج عريبي لغرض اعفاء محمد عريبي من هذا الواجب وذهب الى قضاء الدور وفعلا اعفي محمد من الواجب وان هذه القصة قد رواها محمد عريبي للكل.
3- ما يثبت عدم صحة كلام هذا المجرم بعلاقتي مع صابر الدوري فأن القاضي محمد عريبي وزملائه في الجنايات الثانية في قضية الانفال قد اصدروا الحكم على صابر الدوري بالسجن المؤبد في حين اني وثلاثة من قضاة التمييز طلبنا تشديد الحكم الى الاعدام وهذا معروف وموجود ضمن وثائق قضية الانفال فأين علاقتي بصابر الدوري وأين قرابتي منه؟
4- تركت العراق في 16/1/2003 وعملت بعقد عمل مع شركة محاماة بأسم محسن الحداد وعامر الكيومي في سلطنة عمان وبقيت هناك حتى سقوط نظام صدام في 1/5/2003 ولو قدر لي ان اعود في 9/4/2003 لعدت،واني لم البس العقال كوني اعتز بقوميتي الكوردية مع حبي واحترامي للقومية العربية كما ان الشعب العماني ليسو من اتباع المذاهب السنية بل من اتباع مذهب الخوارج الاباظية (واعرض لكم الوثائقالرسمية التي تؤيد ما ذكرته اعلاه ومنها جواز السفر وبطاقة مهنة المحاماة واوراق من الشركةالتي عملت بها) ولم اعمل في وزارة الخارجية اوالصحة او الزراعة هنال.
5- اما عن موضوع السمسرة بالنساء فأن العمانيين معروفين بعدم ميولهم لهذا الجانب من الفواحش، كما ان راتبي هناك لا يكفي لليلة واحدة في فندق شيراتون مسقط في سلطنة عمان.
6- اني معروف لدى كل السياسيين العراقيين الشرفاء بأني وعائلتي واقربائي بأننا عائلة مناضلة ناضلت مع الكورد ومع الشيعة ومع الوطنيين ضد الانظمة الفاسدة وان الملف الموجود لدى الامن العامة في النظام السابق حول عائلتي والموجود حالياً في مؤسسة السجناء الاحرار تثبت بأننا عائلة حاقدة ضد الحزب والثورة.
7- المعروف عن قضاة المحكمة المركزية شجاعتهم وعدالتهم ونزاهتهم في احقاق الحق ولديهم من الشجاعة بحيث لا يستطيع اي شخص حتى لوكان وزيراًان يؤثر في قراراتهم،
اما عن هذا الشخص الذي قيل بأنه مختلس ومن جماعة (اياد علاوي) فأنها كذبة اخرى لهذا المجرم الصدامي حيث ان هذا الشخص من المستقلين ومن المحسوبيين على الاحزاب الاسلامية وهو شخص نزيه بحيث ان الوزير الذي يعمل في وزارته رفض احالة القضية للمحاكم ولم يثبت ان اختلس درهما واحداً وهو شخص فقير جداً ماديا وغني اخلاقيا وهو مرشح لنيل احد المناصب المهمة في الدولة.
8- اني لم التقي بالمحامي (بديع عارف)وان عملي كقاضي تمييز يجعل من المستحيل ان استحوذ على اي وثيقة من الوثائق في اي قضية كما ان قصة تهريبه من التوقيف معروفة لدى الجميع.
9- اما عن موضوع الجوازات التي ذكرها المجرم في رسالته فأني قدمت شكوى بهذا الخصوص الى السيد رئيس المحكمة ضد موظفين يعملون في المحكمة بسبب كونهم معروفين بتعقيب معاملات الجوازات وقد تمت معاقبتهم من قبل السيد رئيس المحكمة بناءاً على تلك الشكوى.كما ان اكثر افراد عائلتي ليس لديهم جواز سفر ويمكن التأكد من دائرة الجوازات العامة حول الكتب المزعومة.
دولة السيد رئيس الوزراء المحترم
ان كاتب هذه الرسالة انا أعرفه جيداً وهو شخص انتهازي و وصولي ثم اصبح مجرماً فيما بعد ومن عائلة مجرمة ومعروفة بأجرامها منذ عقود وتعودت لحس اقدام الحكام اينما كانوا وفي اي وقت من تاريخ العراق وشتان ما بيننا وبين هؤلاء المجرمين وأختم قولي بقوله تعالى (ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادميين)
وتفضلو بقبول فائق الشكر والتقدير
نسخة منه الى
السيد رئيس المحكمة المحترم/للتفضل بالاطلاع مع التقدير.
السيد وزير الامن الوطني المحترم/للتفضل بالاطلاع مع التقدير.
السيد رئيس الهيئة العليا للمساءلة والعدالة المحترم/للتفضل بالاطلاع مع التقدير

القاضي/منير حداد
نائب رئيس المحكمة الجنائية العراقية العليا

خيانة رجال الدين الشيعة للاسلام والعروبة - وثيقة سرية




وثيقة التوقيع على احتلال العراق وأبادة العرب
وثيقة سرية محدودة التداول

بقلم : رضا جواد الوائلي
الحوزة الشيعية – النجف
تمهيد:
ان من خان دينه ومذهبه ووطنه ووقع على استباحة الدين والشرف والوطن يجب ان يحاكم من قبل الشعب العراقي في محكمة جرائم الحرب والتي ندعوا اليها ولغرض ان يتم وضع النقاط على الحروف فيجب اطلاع العرب والمسلمين والعالم على مايجري في العراق وما سيجرى خلال السنوات القادمة في البلاد العربية والاسلامية وأليكم جزء بسيط من الحقيقة وهذا ماتوصل اليه بعض ممن افاقت ضمائرهم...

أنا شيعي عربي من العراق أعمل في ارشيف المرجع علي السيستاني بدات مع العديد من اخواني في المذهب نتسائل لماذا العداء للمذهب الحنيف ولاخواننا في الدين من العرب السنة وماهو الذنب الذي اقترفوه حتى تتم ابادتهم بهذا الشكل المريع وحرقهم وتقطيع رؤوسهم واختلاق الفتن الواحدة تلو الاخرى لآبادتهم وموالاة الشيطان الاكبر أمريكا واسرائيل في القضاء عليهم وبتدريب وتنفيذ الميليشيات الشيعية وبمؤازرة من الميليشيات الكردية في جمهورية ايران الاسلامية والكويت ولبنان.
وبدات انا وزملائي في البحث بكل حذر حتى توصلنا الى اسماء المراجع الموقعون على احتلال العراق وتقسيمه وابادة العرب السنة فيه وفي ادناه قائمة بـ (36) مرجع شيعي اتفقوا على بنود سرية خطط لها في جمهورية ايران الاسلامية :
1. عبدالهادي الفضلي(1935) (موقع)
2. علي السّيستاني (1930 -..) (موقع)
3. حسين وحيد الخراساني (1924 -..)
4. علي الخامنئي (1939-..) (موقع)
5. محمد تقي بهجت الفومني (1916 -..)
6. لطف الله الصافي الكلبايكاني (1919-..) (موقع)
7. ناصر مكارم الشيرازي (1926-..) (موقع)
8. حسين النوري الهمداني (1935-..) (موقع)
9. عبد الكريم الموسوي الاردبيلي (1926-..) (موقع)
10. محمد سعيد الحكيم (1936 -..) (موقع)
11. محمد موسى اليعقوبي (1960-..) (موقع)
12. بشير النجفي (1942-..) (موقع)
13. محمد حسین النجفي (1932-..) (موقع)
14. محمد إسحاق الفياض (1930-..) (موقع)
15. محمد الشاهرودي (1925-..) (موقع)
16. محمد صادق الروحاني (1926-..) (موقع)
17. موسى الشبيري الزنجاني (1928-..)
18. محمد علي العلوي الجرجاني (1940-..)
19. محمد حسين فضل الله (1935-..) (موقع) (صورة المنافق اعلاه)
20. جعفر السبحاني (1928 -..) (موقع)
21. علاء الدين الغريفي (1946 -..) (موقع)
22. صادق الشيرازي (1942 -..) (موقع)
23. آية الله الشيخ يوسف الصانعي (1937 -..) (موقع)
24. محمد تقي مصباح اليزدي (1934 -..) (موقع)
25. محسن الأراكي (1956 -..)
26. محمود الشاهرودي (1948 -..) (موقع)
27. محمد سند (1959 -..) (موقع)
28. علي الميلاني (1948 -..) (موقع)
29. كاظم الحائري (1938 -..) (موقع)
30. محمد تقي المدرسي (1945 -..) (موقع)
31. الشيخ محمد صادق الكرباسي (1947 -..) (موقع)
32. قربان علي الكابلي (1927 -..) (موقع)
33. محمد جواد الغروي العلياري (1936 -..) (موقع)
34. محمد بحر العلوم (1923 -..)
35. الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي (1963 _..)
36. الميرزا كمال الدين الحائري الإحقاقي (1962 -..)

وتوصلنا الى بعض تلك الاهداف وهي :
1. التحالف مع قوى الاستكبار العالمي (الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا واسرائيل)على اسقاط جمجمة العرب العراق لانه معروف لدينا في المرحعيات العلمية انه بسقوط العراق يسقط العرب ويقضى على مذهب السنة وهذا اساس نتفق فيه مع اليهود لاقامة دولة صاحب الزمان الحجة.
2. التحالف مع الاكراد (الكيولية) وتوجيه نيراهم على اخوانهم في مذهب الظلالة وبالتالي فالقاتل والمقتول هو مكسب لنا والنار والحطب من جسد واحد.
3. ان لحكام الكويت الشرفاء من آل الصباح دور كبير في مساعدة شيعة اهل البيت وهي اكثر دولة قدمت ومدت يد العون لنا في حربنا على تصفية العرب السنة واسقاط الدولة العربية السنية في العراق وقد تحقق لنا نصر من خلال تشييع عدد من شيوخ آل الصباح ونسائهم وان الكويت مهمة جدا لنا حيث ستكون المفتاح الى الجزيرة والخليج الفارسي.
4. ان اقامة دولة صاحب الزمان والقضاء على النواصب من السنة لايتم الا بالقضاء على الدولة في العراق واشاعة التخريب والفوضى وابادة اكبر عدد من العرب السنة وارهاب الباقي كي يتحولوا الى مذهب الحق ويتبعوا سيرة الائئمة المعصومين كما قام بذلك السيد اسماعيل الصفوي رحمه الله وحول ايران وبلاد فارس الى المذهب الحق مذهب الشيعة الرباني.
5. تهيئة دستور وانتخابات وسحب رموز وقيادات عربية الى اتون البرلمان وشرائهم والعمل على تشييعهم لنكون امام العالم دولة ديمقراطية ذات دستور وسيادة وبرلمان وان جميع المراجع يعتبرون هذا واجب ديني لا يعلوا عليه واجب.
6. ان الجهاد الاكبر هو في القضاء على العرب الرعاء ومذهبهم الضال واعادة الخلافة المسلوبة الى اهلها بعد غياب دام لاكثر من 1400 سنة وهي واجب ديني يعتمده مراجع اهل البيت ومقلديه.
7. يحرم مقاتلة قوى الاستكبار العالمي التي حررت البلاد والعباد وانما هي اداة بيد المرجعية ولها واجبات قادمة ارسلها لنا الله لاقامة دولة المذهب العالمية ومن يقاتل بالسلاح قوات التحالف فأنه خارج عن ملتنا نحن اهل البيت ولايوجد بيننا وبينهم اي عداء وانمار هم مستكبرون في الارض وهم كالثورفي يد الفلاح يحرث به الارض ونحن باذن الله نوجههم لمحاربة النواصب من الاعراب ومن مذهب السنة وحتى يعود الحق الى اهله ويباد السنة في العالم وقد وعدنا بذلك فسنادى في اقصى الشرق منادي ليقول هل من سني ناصبي وينادى كذلك في اقصى الغرب منادى هل من سني ناصبي لانحر تغره فلا من مستجيب.
8. يعمل المراجع العظام على نشر التشيع بجميع الوسائل والاعتماد على الاعلام وشراء القنوات الفضائية والصحف ودفع الهدايا للمسؤولين العرب في جميع الدول العربية لغرض تحييدهم امام المد الالهي ودفع النساء والبنات من مذهب اهل البيت للتزوج من المسؤولين وهذا بمثابة الجهاد الاكير لاقامة دولة الحق وتحرير بلاد العرب من الفكر والمذهب الناصبي
9. التقيف العام نحو الارهاب واستغلال الاعلان العالمي الذي تقوده دولة الاستكبار في محاربة الارهاب ووضع العرب السنة في هذه الخانة كي يقضى عليهم والصاق تهم الارهاب في كل عمل تقوم به القوات القائمة على تاسيس دولة الامام الحجة واثارة الشارع الشيعي ضد الارهاب (العرب السنة من النواصب) وبذلك حقق لنا الائئمة المعصومون ماوعدونا به من ان امبراطورية الاستكبار ستكون خاتما في يد مراجعنا العظام ليقضوا بها على دولة النواصب (العرب السنة) ويعيدوا الحق المغتصب الى اهل البيت.
10. دعم الانشقاقات وفي الجسد العربي في العراق وجميع البلدان العربية وتقوية ضعفاء العرب السنة ودعمه ماليا واعلاميا لانهم اداة بيد مراجعنا العظام.ودفعهم الى البرلمان العراقي والبرلمانات العربية سواء كانوا على دراية بما يعملون او اجتهدوا باجتهادات شخصية الا ان عملهم سيصب في النهاية في اسس بناء الامبراطورية الشيعية.

شقلوب عجايا كوندي .. وأنور عبدالرحمن / بقلم: جاسم الرصيف



شقلوب عجايا كوندي .. وأنور عبدالرحمن
بقلم: جاسم الرصيف *

وضعتها في غرفة ضيوفي، صورة (هوش يار زي باري) وزير خارجية عجايا * (كوندي) من اوجار المراعي الخضراء المحاصرة بشرفاء العراقيين، وهو يقرأ غير مشكور بالمقلوب، او (الشقلوب)، ويا للمصيبة بنظّارتين طبّيتين، تقرير (مسيرة التطوير والتحديث في الوطن العربي) خلال اجتماع لوزراء الخارجية العرب في دمشق، والأظرف منه في ذات الصورة انه تمنطق بمتشقلب على ميسرته مدجج بنظارة طبية هو الآخر، وقد بدا عليهما جدّ عجيب و(فهم) غريب فيما لا يمكن قطعا ان يقرأ ويفهم. ولأن عجايا (كوندي)، عاجزون وبالمطلق عن عرض (أشكالهم) في شوارع العراق، وحتى في قراه، يجدهم المرء (أبطالا)، بالمقلوب والشقلوب، باسم من تبنتهم عملاء علنيين صغارا على غير العراقيين (كبارا) حسب وهمهم، ولأنهم يحملون في اعماقهم عقدة جواسيس على اوطانهم وخونة تقليديين لشعوبهم يعرفون من جرائها انهم منبوذون اينما حلّوا وأنى ارتحلوا، حتى لو اقتبعوا الدبلوماسية مطية سفر، فقد اصطدموا في البحرين بمراسل صحيفة (اخبار الخليج) التي تحمل اسم (أنور عبد الرحمن) رئيسا لتحريرها، ووزيرا فوق العادة لشرفاء كتّاب هذه الأمة، فاشتعلت النار في ثياب عمالتهم.
حالما ذكر (عبدالله المناعي) للعجي المفوض من قبل مرجعية (كوندي) بترويج (محاسن) العمالة للأجنبي المدعو (احمد شفيق أغا) انه من جريدة (اخبار الخليج) أعمت عقدة النقص الأخير فورا فصاح مستغربا: (أنور عبدالرحمن!!)، ثم استعاذ بربّ لا نعرفه نحن المسلمين، الذين نعرف ربّا واحدا نهى وجرّم خيانة الأوطان والشعوب، وحرّم وجرّم القتل والعنصرية والسرقة وكل الموبقات التي ترتكبها جوقة عجايا (كوندي) علنا ومن دون خجل من شعوب الأرض كلها التي اتخذت منهم نموذجا فريدا في قبح الإمّعات. وعندما استفسر (عبدالله المناعي) من عجي (كوندي) المفوض بترويج مبتذلات اوجار المراعي الخضراء عن سر طلب العجي المتشقلب الأكبر منه (بأن يغادر المكان) ولا يحضر اللقاء الصحفي الموعود - واراهن ان عجايا (كوندي) ارتعبوا من الأسئلة الصريحة التي اعدتها (اخبار الخليج) لهم - ردّ عجي (كوندي) المفوض، (لأننا لا نتعامل مع اشكالكم). وصدق على مبنى (الطيور على اشكالها تقع)، إذ لا عجايا وعميلا واحدا (لكوندي) في جريدة (اخبار الخليج). كما صدق على غير توقع في التمييز بين (اشكال) الجواسيس والخونة ومضامين شرفاء هذه الأمة. ولأنهم جبلوا على الرعب من مواجهة كل شريف في هذه الدنيا، فقد اراد عجي (كوندي) المفوض ان يرقع صفاقته على تفاصيل شكله واشكال عجايا (كوندي) بقوله (لعبدالله المناعي): (انت على عيني وراسي.. لكن اشكال أنور عبد الرحمن والسيد زهره.. لا نتعامل معها). والنكتة في السبب الذي ساقه العجي المفوض : (لأنهما متحجران وضد العراق)، ويبدو ان تهمة (التحجر) على شرف وقيم الشعوب ونظافة اليد والضمير صارت سبّة عند عملاء خانوا شعوبهم ودمّروها، والعجيب انها جاءت شقلبة مقلبة على مبناها ومعناها لأن مواقف الرجلين معروفة لكل العراقيين الشرفاء بأنهما من اشد المدافعين عن وحدة وكرامة الشعب العراقي الذي جاء هؤلاء بقوة الاحتلال ليمثلوه من دون طلب من شريف عراقي واحد. الغريب الذي لا يعرفه الكثير من المتابعين، من غير العراقيين، ان هؤلاء العجايا يتحولون في العراق الى مجرد ارانب مذعورة تتلفت نحو كل الجهات رعبا من العراقيين، ولا يستطيعون عرض اشكالهم حتى في ابعد البراري العراقية المنسية، ولكنهم يستعرضون (عضلاتهم)، بمناسبة ومن دون مناسبة، خارج العراق على الظن انهم سيوهمون العالم بأهمية لا وجود لها وقيمة لا تساوي شروى نقير في العراق. ولكن ما يرعبهم خارج العراق هو ان يواجهوا شرفاء اصحاب ضمير مثل (أنور عبدالرحمن) و(السيد زهره)، لأنهم لا يمتلكون إزاء حضور كل شريف عذرا واحدا يبرر خيانتهم لشعبهم ووطنهم، ولا يجدون عذرا واحدا لقبولهم وظائف مسامير لتقوية احذية الجنود الغزاة الذين يحمونهم من الشرفاء في كل مكان حتى تنتهي مهامهم في ايقاع المزيد من تدمير البلاد! وسيبقى الأنور منهم هو (أنور عبدالرحمن)، الذي نعرفه ونؤمن به محرّما مجرّما للخيانة والقتل وسرقة قوت الشعوب، ويبقى (السيّد) سيّدا بشرفه في (زهرة) كتاب (اخبار الخليج)، واشكال العملاء في عجايا الاحتلال مآلها معلوم. * العجي = يتيم الأب، ولها معنى آخر معروف في العراق لا نطلب من القراء معرفته.
* كاتب عراقي مقيم في أمريكا

جريمة حرق ارشيف مركز الخليج العربي للدراسات في البصرة وراءها ايران وحكومة العار الشيعية والكويت وتواطئ اميركي بريطاني في الجريمة



مؤرخون عراقيون: إحراق أكبر أرشيف للوثائق العثمانية والإنجليزية في البصرة
في غمرة معلومات عن تورط مجموعة تعمل مع منظمة بدر التابعة لعبد عزيز حكيم في جريمة حرق مركز دراسات الخليج العربي وتتقلد مناصب في جامعة البصرة،
تكشفت جريمة حرق اكبر ارشيف للوثائق المتعلقة بتاريخ الخليج العربي ومنطقة الاحواز العربية الملحقة بايران تتفاعل بعد التأكد من تورط مجموعة اجهزة في حرقه هي المخابرات الايرانية والميلشيات الشيعية وجهاز الشرطة الحكومي العميل الذي يضم الشيعة والمخابرات الكويتية والاحتلال الاميركي والبريطاني بالتواطئ .
وطبقا لمعلومات الرصد العراقي فان المدعو كريم عباس وهو ضابط مخابرات ايراني يتواجد في جامعة البصرة باعتباره منسقا لبعثات الجامعة لايران ولا يتعامل مع احد في الجامعة سوى 5 اشخاص من بينهم رئيس الجامعة اشرف بنفسه على العملية وان بعض اعضاء الجامعة ممن تواطؤ في الحرق ارتبطوا بعلاقات مع المدعو عبد الرضا فاضل وهو شيعي كويتي ويعمل لحساب تنسق مع المخابرات الايرانية والكويتية.

وبين المؤرخون العراقيون ومن بينهم الدكتور عبد الجبار الحلفي ان مايقرب من 3000 وثيقة قد تم احراقها من قبل عناصر مجهولة وبنحو متعمد مشيرين الى ان اكثر من 2500 من تلك الوثائق تعد وثائق حية وتتعلق بالعثمانيين وقد كتبت بخط شخصيات سياسية واجتماعية وتتضمن مخاطبات ورسائل على درجة كبيرة من الاهمية.

وبين المؤرخون ان من بين تلك الوثائق رسائل بخط الشيخ خزعل حاكم مدينة المحمرة مع العشائر العربية في الاحواز تتضمن اثباتات تاريخية تؤكد عروبة اقليم الاحواز الذي استولت عليه ايران وضمته بالقوة الى بلاد فارس.
واكدت المصادر التاريخية ان هناك ايضا مراسلات البريطانيين مع حكومتهم، بشأن سياستهم الاقتصادية في البصرة خاصة، والعراق عامة، اضافة الى مخاطباتهم مع قواتهم في الخليج العربي. مؤكدة أن مصادر تلك الوثائق هي أرشيف متصرفية لواء البصرة، وأرشيف بلدية البصرة، ومكتبة الكونجرس، وجامعة اكستر البريطانية، ووثائق من جهات وشخصيات مثل آل باشاعيان وغيرها من المصادر التي يتعذر ايجاد نسخ مشابهة او مستنسخة في خزائنها واراشيفها! وتعود الوثائق المذكورة الى مركز دراسات الخليج العربي التابع لجامعة البصرة والذي احرق بنحو كامل في الايام الاولى للاحتلال وبنحو متعمد بسبب النشاطات العلمية الفاعلة والدراسات المهمة التي اصدرها خلال عقدي الثمانينيات والتسعينيات والتي تتعلق بتاريخ الخليج العربي والدور الايراني في الخليج مما يجعل المؤرخين يؤكدون ان تكون العناصر الموالية لايران والتي تبسط نفوذا على البصرة هي التي تقف وراء حريق ذلك الارشيف.
وبعد مرور 24 ساعة على جريمة الحرق اصدرت الشرطة تقرير بينت ان الحريق مجهول السبب دون ان تكلف نفسها التحقيق في الامر بعد ان تلقت اوامر مباشرة من ممثل العميل عبد عزيز حكيم باغلاق التحقيق وهو ما جرى.

ومن بين الوثائق ارشيف كامل يثبت عائدية الكويت للعراق.

الجمعة، 25 أبريل، 2008

جُرأة مواطن عربي/ الشاعر احمد مطر

جُرأة مواطن عربي الشاعر أحمد مطر

قلتُ للحاكمِ : هلْْ أنتَ الذي أنجبتنا ؟
قال : لا .. لستُ أنا
قلتُ : هلْ صيَّركَ اللهُ إلهاً فوقنا ؟
قال : حاشا ربنا
قلتُ : هلْ نحنُ طلبنا منكَ أنْ تحكمنا ؟
قال : كلا
قلت : هلْ كانت لنا عشرة أوطانٍ وفيها وطنٌ مُستعملٌ زادَ عنْ حاجتنا فوهبنا لكَ هذا الوطنا ؟
قال : لم يحدثْ ، ولا أحسبُ هذا مُمكنا
قلتُ : هل أقرضتنا شيئاً على أن تخسفَ الأرضَ بنا إنْ لمْ نُسدد دَينَنَا ؟
قال : كلا قلتُ : مادمتَ إذن لستَ إلهاً أو أبا أو حاكماً مُنتخبا أو مالكاً أو دائناً فلماذا لمْ تَزلْ يا ابنَ الكذا تركبنا ؟؟
… وانتهى الحُلمُ هنا أيقظتني طرقاتٌ فوقَ بابي
: افتحِ البابَ لنا يا ابنَ الزنى
افتحِ البابَ لنا
إنَّ في بيتكَ حُلماً خائنا !!!!

1500 طفل معتقل لدى حكومة العار والاحتلال و50 بالمئة يذهبون للمدارس



أفادت الممثلة الخاصة للأمين العام لشؤون الأطفال والنزاعات المسلحة، راديكا كوماراسوامي، لدى اختتام زيارتها للعراق اليوم الجمعة أن أطفال العراق هم الضحايا الصامتون للعنف لكنها لم تقل ان ذلك عائدا للاحتلال الاميركي الصليبي وسلطة الميلشيات الشيعية والعصابات والميلشيا الكردية.

وقالت في بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة في العراق "إن العديد من الأطفال العراقيين باتوا لا يرتادون المدارس وتم تجنيد العديد منهم في نشاطات تتسم بالعنف أو هم رهن الإعتقال، كما أنهم يفتقرون لمعظم الخدمات الأساسية وتظهر عليهم العديد من الأعراض النفسية جرّاء أعمال العنف التي يشهدونها يومياً."

وأردفت قائلة: "إن هذا الحال لا يمكن السكوت عليه." وناشدت السيدة راديكا كوماراسوامي من سمتهم الزعماء الدينيين والسياسيين والعسكرين وقادة المجتمعات إرسال رسالة واضحة لأطفال العراق مفادها: "تجنبوا العنف وعودوا إلى مقاعد الدراسة".

وأشارت السيدة راديكا كوماراسوامي إلى أن حوالي 50% فقط من طلاّب المدارس الإبتدائية يرتادون المدارس وهو عدد متدني مقارنة بالعام 2005 حيث كانت النسبة 80%، وأنّ حوالي 40% فقط يحصلون على مياه نظيفة للشرب ولا يزال الإحتمال لتفشي مرض الكوليرا قائما.

ومنذ عام 2004، تنامت أعداد الأطفال الذين يتم تجنيدهم في العديد من المليشيات والجماعات الشيعية والكردية العميلة للقيام بعمليات منها شن الهجمات الإنتحارية، ويقبع زهاء 1,500 طفل في مرافق الإعتقال. وتعترض المساعدات الإنسانية التي يتم تقديمها للمجتمعات المحلية العديد من العقبات في أرجاء متباينة من البلاد لتحول دون حصول الأطفال على هذه المساعدات.

فأكثر من نصف النازحين داخلياً واللاجئين هم من الأطفال الذين يتعرضون لصعوبات جمة في الأماكن التي يعيشون فيها سواء داخل العراق أو في دول الجوار. ويتعين على المجتمع الدولي تقديم المساعدات للبلدان المضيفة لضمان حماية حقوق هؤلاء الأطفال وحصولهم على الخدمات الأساسية كالتعليم والرعاية الصحية.
وحثّت السيدة راديكا كوماراسوامي بشدة كافة أطراف النزاع في العراق على الإمتثال التام للمعايير الإنسانية الدولية من أجل حماية الأطفال وإطلاق السراح الفوري لكافة الأطفال دون سن الثامنة عشرة المنخرطين في قواتهم بأية طريقة كانت.

كما دعت كافة الأطراف للإمتثال للمعايير الدولية لحقوق الإنسان المعنية بأحكام عدالة الأحداث والتحول إلى تدابير بديلة للإعتقال بما فيها عمليتي العدالة الوقائية و الإصلاحية.ودعت الممثلة الخاصة للأمين العام لشؤون الأطفال والنزاعات المسلحة كافة الأطراف إلى منح عمّال الإغاثة وتقديم المساعدات حرية وإستقلالية للقيام بمهامهم، ودعت الحكومة العراقية وحكومة الولايات المتحدة والمجتمع الدولي إلى المشاركة في مبادرات سياسية ودبلوماسية لتأمين وصول آمن للمساعدات الإنسانية وذلك ليتسنّى لوكالات مثل اليونيسيف ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية وبرنامج الأغذية العالمي الوصول للأطفال في كافة أرجاء العراق دون أن تعترضهم أية عقبات.

كما حثّت كافة الوكالات الإنسانية على التواجد في العراق وممارسة نشاطاتهم، بحسب الأوضاع الأمنية. وأكّدت مجدداً على دعوتها للزعماء الدينيين وقادة المجتمعات المحلية في العراق لإقناع مجتمعاتهم بإبقاء الأطفال خارج نطاق النزاع

مقتل 2جندي اميركي وجرح6 في كبيسة





قال شهود عيان من أهالي مدينة كبيسة :أن قوات الاحتلال الأمريكي الصليبي فرضت طوقًا أمنيًا على مدينة كبيسة بعد مقتل اثنين من جنودها وإصابة 6 آخرين جراء انفجار استهدف دورية أمريكية داخل مدينة الكبيسة غرب بغداد .

وقال الشهود : إن ثلاثة عبوات ناسفة إستهدفت الدورية داخل مدينة الكبيسة ما أدى إلى تدمير عجلتي همر ومقتل جنديين وإصابة ستة آخرين ، شنت بعدها قوات الإحتلال حملة تفتيش ومداهمات داخل المدينة. واضاف الشهود : إن القوات الأمريكية المحتلة فرضت حصارًا على مدينة كبيسة ومنعت دخول وخروج المواطنين كما رفضت إدخال المواد الغذائية والطبية إلى المدينة وإعتقلت 10 أشخاص بحجة قيامهم بهجمات ضدها. هذا ولم يعلن جيش الإحتلال عن الجنود القتلى حتى هذه الساعة .

جرائم العميل احمد جلبي والاحزاب الكردية والشيعية



ماذا تعرف عن قصة الدلالين والحلاقين (المجندين) في العراق..! - حقائق خطيرة عن عملية ابادة مليون عراقي وتهجير الملايين الأخرى على يد السفاح (أحمد الجلبي) والأحزاب الكردية..!
: أبو ميثم العراقي ::


بسم الله الرحمن الرحيم
قام المدعو احمد الجلبي بعد احتلاله لنادي الصيد العراقي الذي كان يحتوي على جميع ملفات جهاز المخابرات العراقي ومن ضمن ما احتوى من ملفات على مايلي:· ملفات المعارضين العراقيين ومن كان يزود جهاز المخابرات بمعلومات عنهم من نفس المعارضين.
وعن تحركاتهم المشبهوة بين دول العالم ومن يوجههم ويدربهم لخراب العراق .· تسجيلات صوتية وفديوية دقيقية للقاءات المعارضين العراقيين خارج العراق من عمليات الزرع والتصنت التي قامت بها الاجهزة المختصة ومنها تسجيلات لا أخلاقية وشاذة للدكتور أحمد عبد الهادي الجلبي واخرون وهذا ما دعاه الى ان يدخل الى بغداد للاستيلاء على تلك التسجيلات له ولعدد لابأس به من اعضاء مجلس الحكم من قادة الاحزاب والكتل السياسية ولا تستغربون لان من يبيع بلده للاجنبي فقبل ذلك قد باع شرفه ومؤخرته له .
واستغربنا نحن المواطنون البسطاء في العراق لسيطرة احمد الجلبي على النادي وماهي الخطوات اللاحقة وقبل ان نسهب قام باستدعاء مجموعة من دلالي العقارات (مكاتب العقارات) في مناطق المنصور واليرموك وحي الجامعة والاعظمية والكم (المناطق السنية في بغداد)على شكل مجموعات صغيرة ومعهم محلات الحلاقة (الحلاقين) وكان اغلبهم من الشيعة ويستبعد السني عند حضوره وكان الاستدعاء يتم من قبل مجموعة من الشيعة الفيلية في ثلاثة اماكن مختلفة هي :أ‌- نادي الصيد العراقي.ب‌- بيت مقابل مدخل جامع الرحمن باتجاه نادي الصيد .ت‌- مقر مقابل لمدرسة المنصور التاسيسية قرب محطة وقود المنصور .
وكانت الدعوات تتم باشراف المهندس آراس حبيب (كردي فيلي)وعدد من الاشخاص اغلبهم من الاكراد والشيعة الطائفيين ويتم أخذ معلومات فنية عن مكتب الدلالية ومحل الحلاقة (صالون الحلاقة) خلال الاسابيع الاولى من مايس/أيار من عام 2003 وبعد ذلك تم ادخالهم في دورات تدريبية لاغلب مكاتب العقارات واصحاب محلات الحلاقة والحلاقين في المناطق السنية في :· بغداد المناطق السنية· نينوى المناطق العربية· ديالى المناطق السنية· كركوك المناطق العربية · صلاح الدين المناطق العربية· بابل المناطق السنية وكان الغرض من تلك الدورات مايلي:· جرد الدور السكنية الممتازة والتي تعود ملكيتها للمسلمين من المذهب السني يقوم بهذا الدور مكاتب الدلالية كل حسب منطقته لان الدلالين يملكون قاعدة معلومات عن الدور المتميزة واسماء مالكيها .·
يقوم الحلاقين بتزويد مكاتب المؤتمر الوطني العراقي باسماء ابناء السنّة في كل منطقة لان معظمهم يرتاد الى محلات الحلاقة مرة في الشهر على اقل تقدير ويزود هؤلاء الحلاقين مكاتب المؤتمر الوطني العراقي بجرودات لاسماء الشباب العراقين من اهل السنة واين يدرسون سواء في الاعدادية او الكلية او اين يدامون في اية وزارة او مؤسسة .
وبدأت الصورة تتبلور بعد هذا التاريخ بفترة وجيزة حيث قامت قوات تحرير العراق(FIF) التي يرأسها احمد الجلبي بعمليات الاستيلاء على عشرات الدور في منطقة المنصور والاميرات ومنها اعتقال المئات من الموطنين العراقيين على ضوء المعلومات المقدمة من قبل مكاتب الدلالية ومحلات الحلاقة في مناطق بغداد .هذه كانت المرحلة الاولى.
اما المرحلة الثانية وبعد قيام أحمد الجلبي بتأسيس البيت الشيعي ومن ثم توزيع المهام على ميليشيات البيت الشيعي بالنسبة للمناطق الوسطى والجنوبية من العراق وهي :أ‌- المؤتمر الوطني العراقي
ب‌- فيلق بدر
ت‌- جيش الامام المهدي
ث‌- حزب الدعوة الاسلامية بفصائله الثلاث.
ج‌- حركة حزب الله تنظيم العراق
ح‌- حركة سيد الشهداء
خ‌- حركة 15 شعبان
د‌- حركة ثوار الاهوار
ذ‌- حركة ثار الله
اما المناطق الشمالية فكانت مسؤولية الجهات التالية: أ- الحزب الديمقراطي الكردستاني.
ب- الآتحاد الوطني الكردستاني.
ت – الاسايش.
ث- الاستخبارات العسكرية حيث ان معظم كوادرها من الاكراد بقيادة جمال سليمان.لغرض تصفية السنة العرب وقتل ابنائهم وفق الالية التالية :أولا:على ضوء المعلومات المقدمة الى مكتب أمن المؤتمر الوطني العراقي من مكاتب الدلالين ومحلات الحلاقة تصدر الاوامر الى الجهات التالية
:أ‌- عناصر الشرطة العراقية
ب‌- عناصر المغاوير
ت‌- عناصر الحرس الوطني
ث‌- العصابات الشيعية بالزي الحسيني يقومون بأختطاف الشباب العراقي العربي من المذهب السني وطلب فديات مالية كبيرة من اهله وذويه اللذين يقومون بالذهاب الى مكتب الدلالية في المنطقة لبيع دارهم السكنية بابخس الاثمان بخطة محكمة بين مكتب آمن المؤتمر الوطني العراقي ومكتب الدلالية المجند من قبله وتنتقل ملكية الدار على الفور بأسم شخص قي الغالب يكون من جيش تحرير العراق (FIF) ومن المقيمين في السويد (مجموعة معسكر رفحة السعودي ) ويقوم اصحاب الضحية بتسديد المبلغ (مبلغ الفدية ) الى نفس الجهة اي المؤتمر الوطني العراقي..!
أما دور الحلاقين فيتلخص بجمع المعلومات عن الضحايا وطرق حركتهم ليزودوا بها مكاتب احمد الجلبي التي تقوم بدورها بتوزيعها على فرق الموت التابعة لها بتنسيق وتواتر مدروس لغرض تحقيق الاهداف التالية :
أ‌- تصفية العنصر العربي من المذهب السني في العراق وقد دعمت آخر احصائيات الصادرة من انكلترا وامريكا ذلك بان اعداد العراقيين الذين تمت تصفيتهم يفوق المليون عراقي ونترك لكم القياس.
ب‌- تهجير العرب السنة من مناطق سكناهم وتحويلها بالكامل لنسيج اخر أما شيعي او كردي .
ت‌- أرهاب المتبقين من العرب السنة في المناطق المحررة(مصطلح متواتر) على النزوح والهجرة الى دول الجوار العربي .
ث‌- ترك العرب السنة لمناصبهم الوظيفية والآدارية بعد اختطاف ابنائهم وقتلهم والتهديد بخطف البنات والنساء .
ج‌- بيع العرب السنة لاملاكهم بابخس الآثمان لغرض تأدية الفدية المالية لاطلاق سراح ابنائهم من براثن الميليشيا الشيعية والكردية وبذلك يفقدون السكن ويضطرون الى ترك مناطقهم لانهم وضعوا تحت التهديد المستمر من قبل الميليشيات الشيعية والكردية .
لقد مارس ومازال يمارس السفاح المختلس أحمد الجلبي مؤسس البيت الشيعي دورا رهيبا بتصفية العنصر العربي العراقي المسلم من المذهب السني وانه ماض في مخططه الرهيب وهو العقل الدبر والمؤسس لآغلب النعرات في المجتمع العراقي ومنها للذكر فقط :
أ‌- حادثة جسر الائمة اثناء الزيارة لمرقد الامام موسى الكاظم .
ب‌- حادثة التفجير الاثم لقبة الامامين في سامراء.
ت‌- حوادث التفجير الارهابية في الاسواق الشيعية والسنية على حد سواء.
ث‌- حوادث الجثث مجهولة الهوية في عموم مناطق بغداد والعراق.ج‌- حوادث الاختطاف الجماعي للوزارت والاسواق. جميع تلك الجرائم النازية سجلت باسم مجهول وهو معلوم لدى العراقيين انهم اعضاء البيت الشيعي ومعهم الحزبين الكرديين .

العميل كلب ولو اسموه نوري مالكي


مستشار الامن الوطني ام الهم الوطني/ علي الكاش - كاتب ومفكر عراقي

مستشار الأمن الوطني أم الهم الوطني علي الكاش- كاتب ومفكر عراقي
مصائب بريمر في العراق لا تعد ولا تحصى فالرجل من رأسه إلى أخمص قدميه مصائب ولا حاجة إلى إعادة ذكرها فقد مر عليها العديد من الكتاب ونشروا غسيلها القذر على الملأ, ولكن من بين هذه المصائب تعيين كريم شاهبوري (موفق الربيعي) بمنصب مستشار دائم للأمن القومي, وهنا يصدق المثل القائل( يريد يكحلها النوب عماها) فهذا الرجل غريب الأطوار يختفي كلما جرت خطة أمنية, ولا يسمع له صوت خلال المعارك التي تتم تحت غطاء المحافظة على الأمن بالرغم من منصبه الأمني, ومنها معارك البصرة الأخيرة, كأنه استلهم فكرة الحوزة الصامتة ووجد إنها أفضل طوق للنجاة ليطفو فوق سطح الدم النازف, الرجل والحق يقال هو طرفة طبية باعتباره طبيب, ومازالت طرفته في عدم التمييز بين السائل المنوي والحمض النووي من نوادر العصر, وهو أيضاً نادرة إستخبارية من الصعب أن تجد مثيل لها في العالمين القديم والحديث!
في سباته العميق خلال صولة الفرسان كان المستشار الأمني كالأطرش في الزفة فلم نسمع منه تفسيرا أو تحليلا لما حدث, فقد ترك وهذا شأنه وقت الشدائد موضوع الأمن لغيره, وأصطحب وزير الأمن الوطني معه في سبات عميق, ولم يصحو إلا بعد انتهاء العمليات في الجنوب, مستذكراً موضوعا أكل عليه الدهر وشرب, وبحكم هاجسه الأمني الكبير فأنه لم يخرج أسراره للأعلام بل قام بالاتصال مباشرة بالأمين العام المساعد لمؤسسة الإمام الخوئي السيد جواد الخوئي طالبا منه تفعيل المذكرة القضائية الصادرة بحق مقتدى الصدر حول التهمة المنسوبة إليه باغتيال عبد المجيد الخوئي رغم مرور خمس سنوات على الحادثة! ويبدو أن المستشار قد حبك الفكرة في رأسه قبل الاتصال لذلك أسهب في الكلام لأكثر من عشرين دقيقة ليقنعه بالأمر! ومع هذا فأن فاتورة النداء لم تسد قيمة المخابرة والغرض منها, فالرجل كان واضحا وذكيا ليدرك مأرب المستشار, ونبهه بأنه سبق أن حذر الحكومة العراقية من وجود خطة تستهدف عمه وحيدر الرفيعي وماهر الياسري قبل وقوع الجريمة, لكن الحكومة العراقية ومستشارها الأمني لم يتخذوا تدابير الحذر لمنع الجريمة, بمعنى أنهم يعتبرون ضلعا بالجريمة ويتحملون المسئولية القانونية, فعندما تبلغ جهة أمنية بأن شخص ما معرض لعملية اغتيال وتهمل الجهة هذه المعلومة رغم أهميتها, فهذا يعني إما إنها متورطة في العملية وقابلة بها أو إنها مهملة في واجبها وكلاهما يضر بالمصلحة العامة ويستوجب المساءلة القانونية! ويستطرد الخوئي حديثه معتبراً إن اغتيال عمه كانت قضية مسيسة في حينها من قبل بعض الجهات السياسية المتنفذة, وإن لا رغبة لنلكأ الجروح ثانية لتسيسها مرة أخرى لمصلحة هذه الجهة أو تلك! ولا شك أن هذه العبارة اشد حدة من السيف في وقعها على المستشار, فقد فك رجل الدين بسرعة حزورة الكلمات المتقاطعة التي إلفها المستشار وصرف عليها جل وقته منذ أحداث البصرة وبدون عناء أو جهد يذكر, فأعاد العفريت الشاهبوري إلى قمقمه وأغلق سدادته بخفة السحرة!
وكي لا تأخذ القضية بعداً اكبر من حجمها الصحيح سيما إن مجيد الخوئي يعرف جدا بأن كريم شاهبوري صاحب خيال امني واسع أوسع من مخيلته الطبية وان قصصه الخيالية تفتقر دائما إلى الدقة والموضوعية لذلك كانت الحقائق تعصرها بشدة وتتركها شوائبا مصيرها حاوية القمامة, لذلك سارع للاتصال بوسائل الإعلام كاشفا حقيقة الاتصال وما تمخض عنه, دون أن يفسح المجال لشاهبوري ليطلق عنان خياله المريض ليختلق قصة مفبركة لا تنسجم وحقيقة ما جرى! فأضطر شاهبوري بأن يعترف بأن كل ما ذكره الخوئي صحيح, ولكن بعقله الأمني الواهن تجاهل كل الحديث وأستذكر جملة منه " إن كل ما جاء على لسان جواد الخوئي صحيح وان القضاء يجب أن يأخذ مجراه وعلى المؤسسات التنفيذية تنفيذ المذكرة القضائية، وعلى مقتدى الصدر المثول أمام المحكمة. فإذا كان بريئا مما اتهم به فسوف يطلق سراحه، وبعكسه يجب تطبيق القانون" مؤكدا بأن " القانون لا يفرق بين غني وفقير، وبين مسئول أو إنسان اعتيادي".
وهنا تثار مجموعة من التساؤلات المشروعة! فأن كان القانون بمثل هذه الحدة ولا يفرق بين مسئول وإنسان عادي حسب تسمية الشاهبوري! وكأنما المسئول إنسان خارق وليس عادي! فمن جمد المذكرة لمدة خمس سنوات وبأي حق أوقف مجرى القضاء؟ أليس القضاء كما تدعي حكومة الاحتلال سلطة مستقلة وغير مسيسة؟ من جهة ثانية من أطلق سراح بقية المتهمين بالجريمة دون أن يحقق معهم؟ وكيف سمح القضاء لنفسه أن يتخاذل بهذه الطريقة المهينة؟ ولماذا تم توقيت تفعيل المذكرة مع تعرض التيار الصدري إلى هجمة شرسة من قبل حكومة المالكي؟ وطالما أن الأمر يتعلق بالقضاء فما هي الصفة القضائية لمستشار الأمن الوطني ليتحدث باسم القضاء ويطالب بتفعيله وهل تدخل هذه الوظيفة ضمن المهمات الأمنية؟ كما يشير أحد القضاة ممن رفض أن يقدم أسمه في العهد الديمقراطي والتحرري بأن المتورطين في الجريمة يخضعون للمادة406/1/أ وعقوبتها الإعدام حسب قانون العقوبات العراقي بمعنى أنها جريمة كبرى فهل من المنطق أن تترك مذكرة قضائية تتعلق بإعدام مجموعة من المجرمين لمدة خمس سنوات؟ وإذا كان القضاء لا يميز بين مسئول خارق وإنسان عادي حسب المفهوم الشاهبوري! فلماذا لا توافق حكومة المالكي على تمثيل المسئولين عن الفساد المالي والإداري أمام القضاء وفيهم أكثر من(40) ما بين وزير ووكيل وزارة ومدير عام كما أشار إلى ذلك القاضي راضي الراضي الرئيس السابق لهيئة النزاهة؟ وأين القضاء العراقي من مقتل أكثر من مليون عراقي وتهجير أربعة ملايين, وسرقة(18) مليار دولار؟ ولطالما إن الجهة القضائية أصدرت مذكرة بإلقاء القبض على السيد مقتدى الصدر وإنها كما قال أحد القضاة لا تسقط بالتقادم وهذا أمر معروف من الناحية القانونية! إذن ما الحاجة إلى اتصال شاهبوري بالخوئي لغرض تفعيل المذكرة طالما إنها مفعلة أصلاً؟ ولماذا لا تفعل قضايا أهم منها كجريمة اختطاف رئيس وأعضاء اللجنة الأولمبية العراقية وهجوم عناصر الداخلية و الأمن الوطني على وزارة التعليم العالي واختطاف العشرات من الموظفين, وغيرها من الجرائم الكبرى؟ وأن كان المستشار حريصا على أمن العراقيين فلماذا لا يطلب مسائلة قوات الاحتلال عن جرائمه ضد المدنيين والجرائم التي ارتكبتها الشركات الأمنية ومنها بلاك ووتر في العراق؟ ويطالب بخضوع جنود الاحتلال ومرتزقته إلى المسائلة القانونية أمام القضاء العراقي؟ ومن المعروف إن السيد مقتدى وهذا بالطبع ليس دفاعاً عنه لم يكن وقت حصول الجريمة في مسرحها, وهذا يجعله من الناحية القانونية في مرفأ آمن! وإذا بعض العناصر من تياره ارتكبوا الجريمة فلماذا لا يلقي القبض على المجرمين الحقيقيين؟ وان كان الصدر يتحمل تبعية جرائم أنصاره! فلماذا لا يتحمل مسئولية أحداث سامراء والتي قتل فيها أكثر من أربعة آلاف من السنة وحرق أكثر من مائة مسجد وهجر عشرات الآلاف من المواطنين قسراً؟ وهل أرواح هؤلاء الأبرياء أقل قيمة من روح مجيد الخوئي الذي جاء على ظهر الدبابات الأمريكية؟ ثم لماذا لا تصدر مذكرة إلقاء قبض بحق السيد عبد العزيز الحكيم وهادي العامري عن جرائم اغتيال القادة العسكريين والطيارين من قبل فيلق بدر الممثل بوزارة الداخلية طالما إن القانون يسري على الجميع؟ ولماذا لا تصدر مذكرة مماثلة بحق باقر الصولاغي عن الجرائم التي ارتكبتها عناصر من وزارة الداخلية بحق المواطنين العراقيين الأبرياء؟ أليس المتهم بريئا حتى تثبت إدانته كقاعدة قانونية متعارف عليها وطالما انه لم يجر تحقيق وقتها فأنه لا يجوز أن تلصق التهمة بأي كان إلا بعد انتهاء التحقيق! فلماذا أنصب الحديث عن الصدر فقط؟ أليس الكثير من الحقائق والشواهد ستطمس بعد مرور خمس سنوات على الجريمة, وموت واختفاء عدد من المتهمين والشهود! ألا يعتبر القضاء متهما هذه المرة عن إهماله لواجباته؟ وإذا وجد للخوئي من يفعل له قضيته بوساطة من شاهبوري فمن ذا الذي سيفعل لمليون عراقي من القتلى قضاياهم ويعيد لذويهم حقوقهم؟ ومن ذا الذي سيفعل ل(400) ألف سجين عراقي قضيتهم التي مر عليها خمس سنوات دون محاكمة أو تهمة؟ أليس من العيب على السلطة القضائية أن تطلق سراح المجرمين وتقف مكتوفة الأيادي أمام مئات الألوف من السجناء الأبرياء الذين يقبعون في السجون الأمريكية والبريطانية والعراقية وسجون الأحزاب الحاكمة وميليشياتها؟
لسنا ضد القانون أو دولة القانون ولكن!
عندما يتعامل القانون مع جميع المواطنين سواء كأسنان المشط, بلا شك سيكون قانونا محترما من الجميع! ولكن عندما يفرق القانون بين الإنسان العادي والإنسان الخارق( المسئول) فأنه أحق بأن يحتذي من قبل المواطنين؟
القانون الذي يمتطيه رجال السياسة كالحمار ويوجهونه حسن أهوائهم في دهاليزهم المعتمة, هو قانون غاب وليس قانون حضارة!
والقانون الذي يغذي النزعة الثأرية والانتقامية ويقتنص الفرض ليفرض نفسه على الضعفاء فأنه قانون قطاع طرق وليس قانون دولة!
القانون الذي يتفرج على كبار المجرمين ويصفق لهم ويلاحق صغارهم ويصفعهم هو قانون قره قوش وليس قانون دستوري!
والقانون الذي يغض النظر عن جرائم المحتل ويشد قبضته على جرائم مواطنيه هو قانون عميل ومتهم شأنه شأن الاحتلال ولا تسقط عنه تهمة العمالة بالتقادم!
وسؤال أخير لكريم شاهبوري! في ظل الاحتلال وفقدان السيادة هل يوجد ما يسمى بالقانون؟ العراقيون يدركون جميعا بأن القضاء العراقي أخذ إجازة منذ اليوم الأول للغزو ولحد الآن ما زال مستمتعا بأجازته الطويلة وليس من المنطق والأخلاق أن نطلب منه أن يقطع إجازته لتفعيل قضية الخوئي! ونعتقد إن الخوئي أفحم برده الشاهبوري وربما أعطبه بجملة سنعيدها على مسامعه ففي الإعادة إفادة كما قيل" نحن لا نؤمن بأخذ الثأر, وأن عدم محاكمة الجناة منذ البداية قد أوصل العراق لما هو عليه اليوم"!

علي الكاش